الإثنين 22 يوليو 2024 الموافق 16 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

دراسة حديثة: تحسين قوة العظام بنسبة 3% يخفض معدل كسور الورك بمعدل كبير

الثلاثاء 05/سبتمبر/2023 - 11:00 ص
التعرض للكسور
التعرض للكسور


أظهرت دراسة جديدة، أن مجرد تغييرات صغيرة لتحسين صحة الهيكل العظمي يمكن أن يكون لها تأثير كبير على انتشار كسور الورك، حيث قام باحثون من جامعة سيدني للتكنولوجيا، بقيادة البروفيسور توان نغوين، بجمع بيانات تظهر أن التدابير البسيطة يمكن أن تحسن صحة العظام بشكل كبير، حتى لو كانت تلك الخطوات الصغيرة غير مهمة.

معلومات حول الدراسة

وبالاعتماد على البيانات التي تم جمعها في دراسة دوبو لهشاشة العظام الوبائية، نظر الباحثون إلى مجموعتين تبلغ أعمارهم 60 عامًا فما فوق والذين تم تقييمهم من حيث حدوث الكسور وعوامل الخطر على مدى فترات زمنية مختلفة - 1311 امرأة و842 رجلًا في الفترة 1989-1992. و974 امرأة و544 رجلًا في الفترة 1999-2001.

ووجدوا أنه في المجموعة الثانية، كان هناك متوسط زيادة في كثافة العظام بنسبة 3٪. وأدى ذلك إلى انخفاض بنسبة 45% في عدد كسور الورك بين السكان. يُعزى هذا النوع من الانخفاض في أغلب الأحيان إلى تحسن يبلغ حوالي 10٪ في كثافة العظام. على هذا النحو، فهي نتيجة مشجعة تشير إلى أن التحسينات الطفيفة يمكن أن يكون لها نتيجة صحية كبيرة بين السكان المسنين.

الأفراد المعرضون للخطر هم أولئك الذين يعانون من هشاشة العظام. في حين أن حوالي 20% من النساء الذين تتراوح أعمارهم بين 50 عامًا وأكثر و5% من الرجال في نفس الفئة السكانية يعانون من هذا المرض، والذي يتميز بفقدان متقدم لكثافة العظام، فإنهم لا يمثلون معظم كسور الورك.

ويشير الباحثون إلى أن التحسن بنسبة 3% يمكن أن يأتي من خلال تغييرات معتدلة في نمط الحياة، مثل ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة والإقلاع عن التدخين وزيادة تناول الفيتامينات والمعادن.

لا تعمل التمارين الرياضية على بناء قوة العظام فحسب، بل تعمل أيضًا على تحسين التوازن والتنسيق، مما يقلل من خطر السقوط. كما أنه يرتبط بشكل متزايد بتحسين الوظيفة الإدراكية.