الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

متلازمة جيلبرت.. ما هي وما كيفية علاجها؟

الأحد 14/يناير/2024 - 02:00 م
متلازمة جيلبرت
متلازمة جيلبرت


متلازمة جيلبرت هي حالة صحية تؤثر على الكبد وفيها لا يعالج الكبد البيليروبين بشكل صحيح، وينتج البيليروبين من تكسر خلايا الدم الحمراء.

متلازمة جيلبرت

وحسب الدكتور يوسف عجرة أخصائي الباطنة فلا تحتاج متلازمة جيلبرت إلى علاج، والعلامة الأكثر شيوعًا لها هي اصفرار الجلد في بعض الأحيان وبياض العينين نتيجة للمستويات المرتفعة قليلًا من البيليروبين في الدم. 

أعراض متلازمة جيلبرت

وعن أعراض متلازمة جيلبرت يقول أخصائي الباطنة إن مستويات البيليروبين قد ترتفع في الأشخاص المصابين بمتلازمة جيلبرت وقد يصبح اليرقان واضحًا بسبب التالي:

  • مرض، مثل الإصابة بالبرد أو الإنفلونزا
  • الصيام أو اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية
  • الجفاف
  • الحيض
  • الإجهاد
  • التمارين العنيفة
  • قلة النوم

كيفية اكتشاف متلازمة جيلبرت

وإذا كان الشخص مصابًا بمتلازمة جيلبرت فقد لا يعرف أنه مصاب حتى يكتشف مصادفة، مثل عندما تكشف اختبارات الدم عن ارتفاع مستويات البيليروبين.

لا تحتاج متلازمة جيلبرت إلى علاج

أسباب متلازمة جيلبرت

وعن أسباب متلازمة جيلبرت فالعامل الأساسي لها هو الوراثة، ويتسبب في متلازمة جيلبرت جينٌ شاذٌّ، هذا الجين يتحكم بشكل طبيعي في أحد الإنزيمات التي تساعد في تحلُّل البيليروبين في الكبد، وعندما يكون هناك جين غير فعال، فإن الدمَ يحتوي على كميات زائدة من البيليروبين؛ وهذا لأن الجسمَ لا يُنتج ما يكفي من الإنزيم.

كيف يتعامل الجسم طبيعيًّا مع البيليروبين؟

يقول الأخصائي إن البيليروبين هى الصبغة الصفراء التي تنتج من تكسير الجسم لخلايا الدم الحمراء، وينتقل البيليروبين في مجرى الدم ويصل للكبد، وهناك تعمل الإنزيمات على تكسير الصبغة والتخلص منها خارج مجرى الدم.

وينتقل البليروبين من الكبد إلى الأمعاء مع الصفراء، ثم يخرج من الجسم مع البراز، وتبقى كمية صغيرة من البيليروبين في الدم.

عوامل خطورة  متلازمة جيلبرت

ورغم وجود متلازمة جيلبرت منذ الولادة، فإنها لا تُلاحَظ حتى البلوغ أو بعده، نظرًا لأن إنتاج مادة البيليروبين يزداد مع البلوغ، وتزداد خطورة الإصابة بمتلازمة جيلبرت في حالة أن يحمل كلا الوالدَيْن الجين المرضي المسبب للاضطراب.

تشخيص متلازمة جيلبرت

وقد يشتبِه الطبيب في متلازمة جيلبرت إذا كان الشخص يعانى من يرقان غير معروف أو إذا كان مستوى البيليروبين في الدم مرتفعًا. 

وتشمل العلامات التي تشير إلى متلازمة جيلبرت وكذلك عدد من حالات الكبد الأخرى البولَ الداكن وألمًا في البطن، ولاستبعاد حالات الكبد الأكثر شيوعًا؛ فقد يطلب الطبيب إجراء فحص دم شامل واختبارات وظائف الكبد.

ويُعَدُّ المزج بين اختبارات وظائف الكبد والدم العادية وارتفاع مستويات البيليروبين مؤشرًا لوجود متلازمة جيلبرت، وليس هناك حاجة لإجراء اختبارات أخرى، على الرغم من أن الفحص الجيني يمكن أن يؤكِّد التشخيص.

علاج متلازمة جيلبرت

وعن علاج متلازمة جيلبرت، يؤكد أخصائي الباطنة أن متلازمة جلبرت لا تتطلب علاجًا، إذ قد تتذبذب مستويات البيليروبين في الدم مع مرور الوقت، وقد يصاب الشخص بين حين وآخر باليرقان، الذي يتلاشى من تلقاء نفسه من دون آثار سيئة.