الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

علاج التهابات الكوع وتخفيف الألم.. متى نحتاج إلى الكمادات الباردة؟

الأحد 14/يناير/2024 - 09:30 م
الم الكوع
الم الكوع


يعاني العديد من الأشخاص الذين يحركون الذراع فترات طويلة نتيجة للأعمال التي يقومون بها من الخياطة أو الرسم أو الكتابة عبر الأجهزة الإلكترونية والأشغال اليدوية أيضا؛ من آلام في الكوع، وبالتالي يبحثون عن العلاج المناسب للحد من الألم الناجم من تحريك الذراع فترات طويلة أو بطريقة خاطئة.

ونستعرض ضمن النقاط التالية أبرز التفاصيل حول علاج التهابات الكوع وتخفيف الألم، وفقا لما كشفه أخصائي جراحة العظام الدكتور أحمد خيري إبراهيم.

علاج التهابات الكوع وتخفيف الألم

ويقول أخصائي جراحة العظام، إنه لكي يتم المريض مرحلة العلاج بسلام يحتاج تغيير طريقة استخدام ذراعه لكي يسمح للأوتار بالراحة ولكي يتعافى سريعا، مشيرا إلى أنه يمكن للمريض علاج التهاب الكوع بنفسه في حالة كانت الأعراض طفيفة عن طريق اتباع بعض النصائح السريعة.

ويوضح أنه يجب الالتزام بالراحة التامة ومنح الأوتار قسطا من الراحة كل فترة حيث يمكن التوقف لبضع دقائق عن ممارسة النشاط الذي تقوم به، معلنا أنه يجب وضع كمادات باردة تسهم بشكل كبير في تخفيف الألم، والثلج خيار جيد حيث يمكن وضعه داخل قطعة من القماش ووضعه على الكوع مدة 10 دقائق كل ساعتين على الأقل.

الم الكوع 

وحذر من عدم وضع الثلج على الجلد بطريقة مباشرة، حيث يمكن ارتداء حزام أو جبيرة في الكوع لتخفيف حدة الألم، ولا يوجد دليل حول هذه الأحزمة ومدى فاعليتها، ولكن من الممكن شراء دعامات للذراع وفقا لما يقوله طبيب العلاج الطبيعي، لمعرفة الأنسب ووقت وضعها،

وفي حالة كنت تمارس مهنة شاقة تؤثر على الكوع، فمن الممكن تغيير نشاط عملك لمهنة أقل في الألم لكي لا تحدث لك مضاعفات، أو اتباع النصائح اللازمة لتفادي المخاطر.