السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

دراسة تكشف حقيقة تأثير الأطعمة فائقة المعالجة على الصحة

الثلاثاء 16/يناير/2024 - 10:00 ص
الأطعمة فائقة المعالجة
الأطعمة فائقة المعالجة


في السنوات الأخيرة، تزايد الجدل الدائر حول الأطعمة فائقة المعالجة ومخاطرها الصحية المحتملة بشكل ملحوظ. في حين ربطت بعض الدراسات بين الاستهلاك العالي للأطعمة فائقة المعالجة وتدهور الصحة، فإن الأنواع المحددة من الأطعمة فائقة المعالجة التي تم تحديدها على أنها ضارة هي المشروبات السكرية واللحوم المصنعة. 

إن الدراسات الرصدية المستخدمة كدليل في هذا النقاش لها قيود متأصلة، بما في ذلك عدم القدرة على تفسير العوامل المربكة التي قد تؤثر على النتائج الصحية. لذلك، ليس من الواضح تمامًا ما إذا كانت عملية المعالجة بحد ذاتها تشكل خطرًا، أم أن المشكلة تكمن في أنواع الأطعمة التي تتم معالجتها عادةً. 

تسلط المحادثة الضوء على أنه ليست كل الأطعمة فائقة المعالجة لها خصائص غذائية غير مواتية وتدحض الادعاء بأنها السبب الأول للوفاة المبكرة على مستوى العالم.

تأثير الأطعمة فائقة المعالجة على الصحة

على الرغم من الجدل، فمن الواضح أن بعض الأطعمة فائقة المعالجة يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على صحتنا. وجدت دراسة تربط بين استهلاك الأطعمة فائقة المعالجة وزيادة خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD)، وتليف الكبد، وأمراض الكبد الحادة، أن زيادة الاستهلاك أدى إلى زيادة المخاطر ومستويات سلبية لبعض المؤشرات الحيوية السريرية. ومع ذلك، لا يمكن تجاهل انتشار الأطعمة فائقة المعالجة في محلات البقالة وتأثيرها على النظام الغذائي.

أهمية الأطعمة الكاملة

بينما يستمر الجدل حول أضرار الأطعمة فائقة المعالجة، لا يمكن إنكار أهمية استهلاك الأطعمة الكاملة للصحة العامة والرفاهية. 

يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن مليئ بالأطعمة الكاملة في الحفاظ على ميكروبيوم أمعاء صحي، والذي يمكن أن يؤثر بدوره على الخيارات الغذائية والصحة العامة.

معالجة المشكلة الحقيقية

 إن الرسائل المثيرة والادعاءات المضللة بشأن الأطعمة فائقة المعالجة تسبب قلقًا لا لزوم له وقد تصرف الانتباه عن معالجة المشكلة الحقيقية. هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لفهم العلاقة بين الأطعمة فائقة المعالجة والصحة بشكل كامل، ولكن في هذه الأثناء، يجب أن يظل الحفاظ على نظام غذائي متوازن والحد من استهلاك الأطعمة غير الصحية أولوية.