الأحد 25 فبراير 2024 الموافق 15 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

مضاعفات ضعف الدورة الدموية.. أضرار جسيمة بالقلب والدماغ والكلى

الأربعاء 17/يناير/2024 - 07:00 م
ما هو ضعف الدورة
ما هو ضعف الدورة الدموية؟


مضاعفات ضعف الدورة الدموية.. يعني ضعف الدورة الدموية حدوث تباطؤ في حركة الدم بالجسم، ما يسبب العديد من المشكلات الصحية لعدم وصول التغذية بكافة العناصر الغذائية المختلفة والأكسجين إلى أعضاء الجسم المختلفة.

مضاعفات ضعف الدورة الدموية

وعن مضاعفات ضعف الدورة الدموية، يؤكد الدكتور أمير زخارى استشارى النساء والولادة إنه في حال المعاناة من أي مشكلات مرتبطة بالدورة الدموية ولم يتم علاجها بالوقت المناسب يمكن أن تلحق أضرار جسيمة بالقلب والدماغ والكلى وغيرها من الأجهزة الحيوية المختلفة، وخاصة لدى الحوامل.

ما أعراض ضعف الدورة الدموية؟

وعن أهم أعراض ضعف الدورة الدموية فهى ما يلي:

إعياء وتعب مستمر

والشعور المستمر بالتعب والإجهاد قد يكون مرتبطا بمشكلات ضعف الدورة الدموية، حيث أن عدم وصول الدم بكميات كافية إلى الأعضاء المختلفة للجسم يعني عدم وصول المواد المغذية والأكسجين إلى الخلايا، والذي قد يكون له تأثير كبير على العضلات وعملها، وقد يسبب ضيق التنفس وعدم القدرة على التحمل.

التنميل الجسم يمكن أن يكون مؤشرا إلى وجود مشكلات في الدورة الدموية

تنميل اليدين والقدمين

التنميل أو الخدر في أحد أطراف الجسم يمكن أن يكون مؤشرا إلى وجود مشكلات في الدورة الدموية، كما أنه أحيانًا قد يكون نتيجة لمشكلات أخرى مختلفة عن ضعف الدورة الدموية، مثل: نقص فيتامين ب12، ونقص الماغنيسيوم، والضغوط العصبية والنفسية، والضغط المستمر على اليدين والقدمين، أو عرض لمرض السكري، أو عرض لمرض التصلب المتعدد أو لمشكلات الغدة الدرقية، وللتأكد أن تنميل اليدين والقدمين ناتج من ضعف الدورة الدموية وليس من أي مشكلات أخرى يجب مراجعة الطبيب فورًا.

تورم القدمين والكاحلين 

وقد يكون هذا أحد المؤشرات على الإصابة بمشكلات ضعف الدورة الدموية، إذ أن نقص تدفق الدم يجعل الكلى غير قادرة على عملية حفظ السوائل في الأوعية الدموية، وفي هذه الحالة تتجمع السوائل في الأنسجة المحيطة بها مسببة الانتفاخ والتورم، ويتميز التورم الناتج من ضعف الدورة الدموية ببقائه لفترة طويلة من الزمن.

برودة الأطراف 

في حال ضعف الدورة الدموية فإن هذا يعني عدم وصول الدم بشكل كافي إلى الأطراف ما يؤدي إلى برودة القدمين واليدين.

دوالي الساقين

يمكن أن تكون الإصابة بالدوالي ناتجة عن ضعف الدورة الدموية وتدفق الدم إلى الأطراف السفلية، فتدفق الدم غير الطبيعي للأوردة قد يؤدي أن تصبح الأوردة ملتوية، ومتورمة، وأكثر وضوحًا، وعادةً يرافق الدوالي الحكة، والألم، والثقل، والإحساس بحرقة في الساقين.

عدم القدرة على ممارسة العلاقة الزوجية

فعدم وصول الدم بكميات سليمة إلى الاعضاء التناسلية يمكن أن يؤدي إلى صعوبة في الإحساس، كما قد يؤثر على قدرة الانتصاب لدى الرجل.

ضعف الجهاز المناعي 

في حال لم يكن تدفق الدم كما يجب فإن الجهاز المناعي يتأثر بنقص الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم لمحاربة العدوى ومسبباتها، ما يؤدي إلى أن تصبح عملية التئام الجروح أصعب، ويصبح شفاؤها أبطأ.