الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

كيفية يتنبأ الذكاء الاصطناعي بمخاطر الإصابة بسرطان الثدي؟

الجمعة 19/يناير/2024 - 11:00 ص
سرطان الثدي
سرطان الثدي


قالت الدكتورة حنان جويفل، أستاذ الأشعة التشخيصية واستشاري تصوير سرطان الثدي، إن هناك دراسة طبية حديثة أفادت أن عدد الحالات التي يتم اكتشافها لسرطان الثدي عن طريق الذكاء الاصطناعي مرتفعة مقارنة بالحالات التي يتم اكتشافها وتشخيصها من قبل الأطباء المتخصصين ذوي الخبرة الطويلة، بالإضافة إلى أن الذكاء الاصطناعي يساعد الطبيب من جانب الكفاءة في حالة ورود الخطأ البشري فيتم التأكد عن طريقه، كما يساعد الذكاء الاصطناعي في التنبؤ بمخاطر سرطان الثدي للحالة المرضية.

سرطان الثدي

وأردفت الدكتورة جويفل، بأن سرطان الثدي الخبيث يعني عدم إتمام الخلايا الرئيسية تأدية وظائفها بانتظام مما يشكل فارق عن السرطان الحميد، كما تنقسم الخلايا إلى نوعين هما الخلية الرئيسية وأخرى فرعية، وتعد الخلية الفرعية شبيهة للخلية الرئيسية من حيث وظائفها، وفي حالة الإصابة بسرطان الثدي الخبيث نجد هذا التحكم في تأدية الوظائف منعدم، ومن ثم تنقسم الخلايا لأعداد كبيرة قد تصل لألفيْ خلية بدون السيطرة على وظائفها، ومن هنا تظهر درجات سرطان الثدي الخبيث ودور الذكاء الاصطناعي.

تشخيص سرطان الثدي

فيما أكدت استشاري تصوير سرطان الثدي، أن درجات سرطان الثدي التي تصل إلى 4 درجات تعني بُعد التشابه بين الخلية الرئيسية والفرعية، أي كلما كان الابتعاد أكثر نلاحظ هنا عنف المرض والحالة السرطانية، منوهة أن كثير من السيدات بنسبة 80% تعاني من سرطان الثدي ذات الدرجات الأولى التي تعتبر غير عنيفة بشدة، وفي الفترة الحالية مع اكتشاف طرق عديدة في علاجه أصبح كالأمراض المزمنة التي تتطلب تناول أدوية مستمرة على مدار السنوات فقط، خاصة في حال اكتشافه مبكرا وهنا يظهر دور التشخيص القائم على الذكاء الاصطناعي.

الأشعة التصويرية

والتشخيص القائم على الذكاء الاصطناعي لا يعني الاستغناء عن دور الأطباء المتخصصين لأنه يتعلق فقط بالأشعة التصويرية لسرطان الثدي، كما بينت الدكتورة حنان جويفل، مثال وجود أعداد كبيرة لفحص الثدي والتأكد من خلوها من السرطان، هنا نلاحظ أن الخطأ البشري قد يكون موجود في حالة مصادفة أعداد كبيرة، وبالتالي يتم هنا الاستعانة بالذكاء الاصطناعي الذي يوضح الحالات المرضية المصابة بالسرطان والخالية من المرض.


ولفتت إلى أن الماموجرام الذي يعد من أساسيات فحص الثدي يتطلب الاستعانة في التصوير الإشعاعي بتقنية الذكاء الاصطناعي لكي يشير إلى مكان وجود الكتلة بدقة، والجدير بالذكر أن الأطباء هي التي تبرمج جهاز الذكاء الاصطناعي، لذا يقرب من نسبة مماثلة للأطباء فيما يخص التشخيص بكفاءة، وأجابت فيما يخص نقطة تنبؤ الذكاء الاصطناعي بمخاطر سرطان الثدي الخبيث، أن الذكاء الاصطناعي يحسب كمية المخاطر من خلال البيانات المتعلقة بأسئلة مرتبطة بنوعية رضاعة الطفل ونسبة المصابين بالسرطان في العائلة سواء من جانب الأم والأب، عمر السيدة.