الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

الروماتيزم العضلي التوتري.. كيف يؤثر على القولون؟

الجمعة 19/يناير/2024 - 12:30 م
الروماتيزم
الروماتيزم


قالت الدكتورة أمال الجنزوري، أستاذ الروماتيزم، إنه من الجدير بالذكر أن الموسيقى والغناء تجدد نفسية الفرد وتقلل من الإصابة بـ الروماتيزم التوتري، ويتعلق هذا النوع من الروماتيزم بوجع العظام في جميع أنحاء الجسم بشدة أثناء المرور بحالة من التوتر والحزن كما يطلق عليه روماتيزم عضلي توتري، ويسبب الروماتيزم التوتري حالة من التشتت عند كثير من الأشخاص نتيجة عدم انتشار هذا النوع من الروماتيزم الذي ينتج عنه مشاكل في القولون والمعدة مما يضطرهم للجوء لعديد من الأطباء بمختلف التخصصات بغرض اكتشاف علاج لهذه الحالة المرضية. 

الروماتيزم العضلي التوتري

أكدت الدكتورة أمال الجنزوري: نلاحظ أن المرضى يعانون من الإصابة بحالة الروماتيزم التوتري لمدة عدة سنوات دون تشخيص دقيق، وتشخيص هذا المرض في الأساس يعتمد على معلومات عن التاريخ المرضي للعائلة بالتفصيل، وفي كثير من الأحيان نصادف ظهور هذا المرض بعد المرور بحالة نفسية شديدة السوء أو التعرض لالتهاب فيروسي وميكروبي عنيف. 

أعراض الروماتيزم العضلي التوتري

أشارت الدكتورة الجنزوري، إلى أن مرض الروماتيزم التوتري يظهر بعد الحالات المرضية التي ذكرناها في السابق عن طريق وجع شديد بالعظام والعضلات من الصعب تحمله، كما يصاحبها أعراض مرتبطة بالدوخة والصداع وعدم القدرة على التركيز والنسيان، وأحيانا نلاحظ عرض تيبس العضلات وعدم القدرة على الحركة عند المرور بحالة من الاكتئاب الشديدة، وعلى الرغم أن مرض الروماتيزم العضلي التوتري ليس من ضمن الأمراض المناعية إلا أنه يسبب مشاكل صحية عديدة بالقولون.

أضافت أن مرض الروماتيزم التوتري يصيب السيدات أكثر من الرجال، ويوجد الألم بمناطق غير معتاد تأثرها بالأمراض الروماتيزمية كأسفل الوجه، الجزء الأمامي من الرقبة والجزء العلوي من الظهر وأيضا السفلي، وألم متعلق بالمنطقة التي تكمن بين الفخذين كما ينتشر الألم بالساق والذراعين، بالإضافة إلى المعاناة من الآم بالقولون والشكوى من الانتفاخ ومشاكل بعمليات الإخراج وعدم التحكم في التبول.

علاج الروماتيزم العضلي التوتري

وفسرت أستاذ الروماتيزم، أن أولى خطوات العلاج في حالات الروماتيزم التوتري تعتمد في الأساس على التشخيص الدقيق وإجراء تحاليل تستبعد إصابتها بأمراض أخرى روماتيزمية كالروماتويد، وأيضا يصاحب الروماتيزم التوتري حالة من الاكتئاب الشديد مما ينبغي الاستعانة بطبيب نفسي أثناء التشخيص، وأحيانا فيما يخص التحاليل الحديثة المرتبطة بالمرض يتم التشخيص اعتمادا على عينة من السائل النخاعي لكنها غير منتشرة بنسبة كبيرة في الدول العربية مقارنة بالدول الغربية.