الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هو مرض الجذام.. وهل هو معدٍ؟

السبت 20/يناير/2024 - 02:00 ص
ماهو مرض الجذام؟
ماهو مرض الجذام؟


ماهو مرض الجذام؟.. يعد الجذام أحد الأمراض الجلدية المُعدية وأقدم الأمراض التي عرفها الإنسان، وعادة ما يظهر على هيئة تقرحات جلدية شديدة للغاية، كما أنها تتفاقم وتزداد لدى المريض؛ نتيجة حدوث تلف في أعصاب الذراعين والساقين فضلًا عن مناطق الجلد حول الجسم، مع ضعف العضلات، فهيا نتعرف خلال السطور التالية على ما هو مرض الجذام؟.

ما هو مرض الجذام؟

وللإجابة عن سؤال ما هو مرض الجذام؟، يوضح الدكتور جواد كاظم الكلابي، أخصائي أمراض المفاصل والروماتيزم، أن مرض الجذام المعدي الذي يعرف أيضًا  بمرض الاطراف المتساقطة يصيب جميع الأعمار من الجنسين، وينتج عن الإصابة بميكروب باسيل الجذام الذي يصيب الأعصاب الطرفية والأغشية المخاطية بالجهاز التنفسي.

هل مرض الجذام معدٍ؟

وبخصوص سؤال هل مرض الجذام معدٍ؟، ينوه الدكتور جواد كاظم الكلابي، بأن الميكروب المسبب لمرض الجذام عادة ما ينتقل من الشخص المريض للشخص السليم من خلال اختلاطهما عن طريق الرزاز أو التنفس أو أيضًا عن طريق نقل الدم، ولكنه لا ينتقل عن طريق الملامسة البسيطة لشخص مصاب بالمرض.

 جدير بالذكر أن فترة حضانة ميكروب الجذام تبدأ منذ لحظة دخوله الجسم السليم وتتراوح ما بين سنتين إلى ست سنوات تبعًا لشدة الحالة، كما أن الميكروب لا ينتقل خلال فترة الحضانة. 

أعراض الجذام 

ويشير أخصائي أمراض المفاصل والروماتيزم، إلى أن أعراض الجذام المبكرة متعددة وعادة ما تتضمن ما يلي:

  • الإحساس بالخدران والتنميل.
  • كما يفقد المريض الإحساس بأجزاء عديدة من الجسم، لاسيما الذراعين والساقين.
  • مع عدم شعور المريض بالألم.
  • كما يفقد المريض الإحساس بالحرارة.
  • مع حدوث ضعف في العضلات، وألم بالمفاصل.
شخص مصاب بالجذام
  • مع تضرر أعصاب المريض.
  • ويفقد المريض وزنه.
  • ظهور طفح جلدي ذو لون مختلف عن لون الجلد ويتميز بالبقع مع عدم الاحساس في منطقة البقعة عن المناطق المجاورة لها.
  • ويكون هاك تضخم بالأطراف يصاحبه بعض الأعراض كالشكشكة.

علاج مرض الجذام

وبشأن علاج مرض الجذام، يقول الدكتور جواد الكلابي:" اصبح هناك علاج قد يمنع بشكل كبير الأضرار الناتجة عن المرض ولكن إذا تم اكتشافه خلال وقت مبكر، ويستغرق هذا العلاج مدة تتراوح عادة ما بين ستة أشهر إلى عام. 

جدير بالذكر أن هذا العلاج ينتج عنه آثار جانبية عادة ما تظهرعقب تناول جرعة العلاج، إذ قد تحدث تفاعلًا ينتج عنه آلام شديدة للغاية تسبب أذى للأعصاب؛ لذا يجب أن يأخذ المريض حقن الكورتيزون بشكل مستمر خلال فترة العلاج.