السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

متلازمة الفم واليد والقدم.. تنتشر بين الأطفال الأقل من خمس سنوات

الإثنين 22/يناير/2024 - 05:00 ص
متلازمة الفم واليد
متلازمة الفم واليد والقدم


متلازمة الفم واليد والقدم.. تعد متلازمة الفم واليد والقدم عبارة عن مرض فيروسي وليس بكتيري ينجم عن الإصابة بأحد أنواع الفيروسات، ومن أبرزها فيروس كوكساكي، فهيا نتعرف خلال السطور التالية على متلازمة الفم واليد والقدم.

متلازمة الفم واليد والقدم

 وعن متلازمة الفم اليد والقدم، توضح الدكتورة ماريانا صليب، أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، أن متلازمة  متلازمة اليد والقدم، تعد أحد الأمرض شديدة العدوى، وتنتقل بسهولة للغاية بين الأطفال، لاسيما الأقل من سن الخمس سنوات، أي بين أطفال المدارس والحصانات؛ إذ تنتقل من خلال الكحة، أو أيضًا العطس، أو كذلك عن طريق اللعاب؛ لذا تنصح بعدم استعمال الأدوات الشخصية للطفل المصاب، وأيضًا عدم الشرب من نفس الكوب الخاص به، أو استعمال نفس ملعقته، فضلًا عن ضرروة عدم تقبيله.

أعراض متلازمة الفم واليد والقدم

 وتشير الدكتورة ماريانا صليب، إلى أن أعراض متلازمة الفم واليد والقدم متعددة وعادة ما تتضمن ما يلي:

  • المعاناة من ارتفاع بدرجة حرارة الجسم.
  • مع فقدان الطفل للشهية.
  • كما يكون هناك زيادة في إفراز اللعاب.
  • وأخيرًا، يعاني الطفل من صعوبة البلع.

وتنوه أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، إلى أنه في بعض الحالات يتم تشخيص حالة الطفل في البداية على أنها حالة هربس؛ إذ لا يصاحبه تقرحات في القدم واليد، ولكن بعد فترة يومين أو ثلاثة تظهر التقرحات الفموية والبثور بباطن القدم واليدين وحينئذ يمكن تشخيص الحالة بشكل صحيح.

طفل مصاب بمتلازمة الفم واليد والقدم

علاج فيروس اليد والقدم والفم للأطفال

وتوضح الدكتورة ماريانا صليب، أن علاج فيروس اليد والقدم والفم للأطفال، يعتمد على ما يلي:

  • تناول خافضات الحرارة ومنها عقار الباراسيتامول وأيضًا دواء البروفين، والتي عادة ما تستهدف تخفيض حرارة الطفل فضلا عن تسكين آلام القرح الفموية.
  • بجانب استعمال بعض المسكنات الموضعيه للفم في حال معاناة الطفل من وجود تقرحات بالفم.
  • فضلا عن إمكانية استعمال الأدوية المضادة للفيروسات.
  • ويحظر استعمال المضادات الحيوية؛ لأنها عدوى فيروسية.
  • واخيرًا، يمكن في بعض الحالات أن يصف الطبيب للمريض المضاد الحيوي في حال الإصابة بعدوى بكتيرية ثانوية تصاحب العدوى الفيروسية.