الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

تشنج عضلات الفك.. احذر الإفراط في التثاؤب

الإثنين 22/يناير/2024 - 01:00 م
تشنج عضلات الفك
تشنج عضلات الفك


تشنُّج عضلات الفك هو عدم القدرة على فتح الفم تمامًا بسبب انقباض عضلاته فترة من الزمن، وهذه الحالة لا تعتبر مرضًا، بل يحدث التشنُّج نتيجة عدد من الحالات.

تشنج عضلات الفك

وتقول الدكتورة فاتن الجنابي أخصائية الأسنان إن الشخص يمكن أن يعاني من ضيقٍ في الفك الأيسر أو الأيمن، أو حتى جانبي الفك، كما قد يحدث تشنُّج الفك فجأةً أو بشكلٍ تدريجي، وقد يستمر لفتراتٍ طويلةٍ أيضًا، ويكون مصحوبًا بآلامٍ شديدة.

ما أسباب تشنُّج عضلات الفك؟

وعن ما أسباب تشنُّج عضلات الفك؟، تقول أخصائية الأسنان إن هناك العديد من الأسباب الّتي قد تؤدي إلى تشنُّج عضلات الفك، منها:

  • الإفراط في المضغ أو التثاؤب، إذ قد يساهم هذا التصرف في إحداث ضغطٍ غير ضروري على عضلات الوجه، والرقبة، والفك، كما قد يؤدي سوء الإطباق أيضًا إلى تهيُّج والتهاب وشدِّ العضلات المجاورة، مما يجعلها قاسية.
  • ويمكن أن تؤدي إصابة الفك بسبب حدوث صدمةٍ ما، مثل كسر عظم الفك، أو كدمة المفصل الصدغي الفكي، أو تجمُّع الدم خارج الأوعية الدموية إلى حدوث تشنُّج في عضلات الفك.
  • الإصابة بمرض الكزاز، وينتج عنه الإصابة بعدوى بكتيرية خطيرة تؤثر في العضلات والجهاز العصبي في جميع أنحاء الجسم، ما يؤدي إلى تقلُّص العضلات وانقباضها، وتُصيب هذه العدوى في العادة عضلات الفك والعنق، لتنتشر بعد ذلك إلى باقي أجزاء الجسم.
هناك العديد من الأسباب الّتي قد تؤدي إلى تشنُّج عضلات الفك
  • تناول بعض أنواع الأدوية، ويمكن أن ينتج تشنُّج العضلات كأثرٍ جانبي لبعض الأدوية، بما في ذلك، مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، والفينوثيازين، وسكسينيل الكولين، بالإضافة إلى الميتاكلوبروميد، والفينوثيازين.
  • الإصابة بالعدوى، إذ قد تؤثر العدوى التي ينتج عنها حدوث التهابات داخل الفم أو عضلات الفك في حركة الفك، ما يؤدي إلى تشنُّج عضلات الفك، ويمكن أن تتضرّر الأعصاب والعضلات بشكلٍ دائمٍ بسبب العدوى في بعض الحالات النادرة جدًّا، مما يؤدي إلى نوبات متكررة من التشنُّج في عضلات الفك.
  • الالتهابات، ويحدث تشنُّج عضلات الفك أيضا نتيجة الإصابة ببعض الحالات الطبية التي تسبب التهاب الفم، مثل التهاب غلاف التاج؛ وهو عبارة عن التهاب يُصيب الأنسجة الرخوة حول السن، ما يؤدي إلى إصابة الضرس.
  • جراحة الأسنان، وقد تسبب جراحة الفم مثل خلع ضرس العقل التهابًا في الفم، وقد ينتج عنها تشنُّجٌ في عضلات الفك.
  • مرض السّرطان، فيمكن أن يؤدي السّرطان، أو بعض العلاجات المستخدمة فيه، بما في ذلك الجراحة والإشعاع إلى حدوث إصابات في الهياكل التي تتحكم في حركة الفك.