الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

كيف يساعد الاكتشاف المبكر لاضطراب طيف التوحد في زيادة ذكاء ومهارات الطفل؟

الخميس 25/يناير/2024 - 05:00 م
 التوحد
التوحد


قال الدكتور وليد هندي، الاختصاصي في الطب النفسي، إن اضطراب طيف التوحد هو اضطراب في التطور التصاعدي للطفل، حيث يظهر الطفل ضعفًا في الاستجابات الاجتماعية والانفعالية، بالإضافة إلى ضعف في مهارات التواصل الاجتماعي.

اضطراب طيف التوحد 

وفقًا للدكتور هندي، فإن العديد من الأفراد يخلطون بين اضطراب طيف التوحد والضعف العقلي، خصوصًا عندما لا يعرفون أن حوالي 30% من الأطفال المصابين بالتوحد لديهم مستوى عالٍ من الذكاء يصل إلى الذكاء الحاد.

وأكد أن الكشف المبكر عن اضطراب طيف التوحد من قبل الآباء، يمكنهم من تطوير مهارات أبنائهم الاجتماعية، بالإضافة إلى تعزيز ذكاء أطفالهم، مما يجعل هؤلاء الأطفال مبتكرين في مجال واحد أو أكثر.

وأشار إلى أن المتخصصين يمكنهم اكتشاف طيف التوحد لدى الطفل من عمر شهرين، من خلال مراقبة مدى استجابة الطفل البصرية في هذا العمر المبكر. يمكن استخدام سلسلة المفاتيح كأداة لجذب انتباه الرضيع ومراقبة رد فعله لاكتشاف سمات طيف التوحد لديه.

يعد طيف التوحد مجموعة من الحالات التي تصنف بأنها أمراض نماء عصبي، ويتضمن الاضطراب حالات كانت تعتبر منفصلة في السابق، مثل التوحد، ومتلازمة أسبرجر، واضطراب التحطم الطفولي وأحد الأشكال غير المحددة للاضطراب النمائي الشامل.

بداية طيف التوحد 

 يبدأ طيف التوحد في مرحلة الطفولة المبكرة ويتسبب في نهاية المطاف في حدوث مشكلات على مستوى الأداء الاجتماعي، في المدرسة والعمل، على سبيل المثال، وقد يحدث النمو بصورة طبيعية على ما يبدو بالنسبة لعدد قليل من الأطفال في السنة الأولى، ثم يمرون بفترة من الارتداد بين الشهرين الثامن عشر والرابع والعشرين من العمر عندما تظهر عليهم أعراض التوحد.

تظهر بعض علامات طيف التوحد على الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، مثل قلة الاتصال بالعين أو عدم الاستجابة لاسمهم أو عدم الاكتراث لمقدمي الرعاية، وقد ينمو أطفال آخرون بشكل طبيعي خلال الأشهر أو السنوات القليلة الأولى من عمرهم، لكنهم يصبحون فجأة انطوائيين أو عدوانين أو يفقدون المهارات اللغوية التي قد اكتسبوها بالفعل.

ويحدث النمو بصورة طبيعية على ما يبدو بالنسبة لعدد قليل من الأطفال في السنة الأولى، ثم يمرون بفترة من الارتداد بين الشهرين الثامن عشر والرابع والعشرين من العمر عندما تظهر عليهم أعراض التوحد.