السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

مرض القردة الجديد.. هل يصاب به الأطفال؟

الجمعة 26/يناير/2024 - 04:30 ص
مرض القردة الجديد
مرض القردة الجديد


تحدث الإصابة بمرض القردة الجديد بسبب فيروس حيواني، ينتقل بين الحيوانات والبشر، ويوجد مرض القردة الجديد عادة في وسط وغرب إفريقيا وأيضا انتقل خارج هذه المنطقة ليصيب اخرين حول العالم.

مرض القردة الجديد 

حسب "منظمة الصحة العالمية"، ينتشر مرض القردة الجديد نتيجة الاتصال الوثيق مع سوائل الجسم المصاب، مثل لعاب السعال، ويتسبب في تضخم العقد الليمفاوية، وفي النهاية، ظهور آفات ممتلئة بالسوائل على الوجه واليدين والقدمين.

هل يصاب الأطفال بمرض القردة الجديد؟

تكون لدى الأطفال أعراضا حادة عن البالغين، ويمكن أن ينتقل الفيروس للجنين أو المولود الجديد من خلال الولادة والاتصال الجسدي المبكر.

أشكال الإصابة بمرض القردة الجديد

وتكون أشكال الإصابة بمرض القردة الجديد على شكل دائري مرتفع ملئ بسائل أصفر، وتختفي في غضون أسابيع بدون علاج.

وغالبا يتعافى معظم الأشخاص من مرض القردة الجديد في غضون أسابيع قليلة دون علاج.

تكون لدى الأطفال أعراضا حادة عن البالغين

أعراض مرض القردة الجديد

وتزول عدوى مرض القردة الجديد من تلقاء نفسها بعد فترة حضانة تتراوح بين 14 و21 يومًا، إلا أنه يمكن أن ينتشر مرض القردة الجديد عندما يكون شخص ما على اتصال وثيق بشخص مصاب، وقد تظهر تلك الأعراض على المصاب بمرض القردة الجديد ومنها:

  • تضخم الغدد الليمفاوية والطفح الجلدي
  • آلام العضلات وآلام الظهر
  • الحمى والصداع الشديد

وتزول عدوى جدري القرود من تلقاء نفسها

هل هناك مضاعفات لمرض القردة الجديد؟

عاده ماتختفي الأعراض في غضون 4 أسابيع ولكن من الممكن أن تحدث مضاعفات تؤدي للوفاة لأصحاب الأمراض المزمنة، ونقص المناعة وحديثي الولادة والمرضعات والحوامل.

كيف ينتقل مرض القردة الجديد إلى البشر؟

ينتقل مرض القردة الجديد من الحيوانات للبشر عن طريق التلامس الجسدي للحيوان المصاب، مثل القوارض والقرود، ولذلك يجب تجنب ذلك بمراعاة طهو اللحم جيدا حين يتم تناوله.

كيف ينتقل مرض القردة الجديد من شخص إلى آخر؟

وينتقل مرض القردة الجديد من شخص لآخر عن طريق التلامس الجسدي مع شخص مصاب أو التلامس لغرض من أغراضه الشخصية أو ملامسة جروح أو دم أو لعاب لشخص مصاب لأنه عادة ما توجد قروح داخل الفم.

الوقاية من مرض القردة الجديد

تتم الوقاية من مرض القردة الجديد بالابتعاد قدر الإمكان عن المصاب وأغراضه الشخصية، إلا إذا كان هناك اضطرار للتعامل فيجب لبس القفازات والكمامات وعدم ملامسة جروحه بشكل مباشر، وتغطيتها وغسل اليدين جيدا بعد التعامل مع الشخص والتعقيم المستمر بالكحول والمنظفات.