الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب دوالي الرحم.. احذري السمنة المفرطة

الجمعة 26/يناير/2024 - 07:30 ص
أسباب دوالي الرحم
أسباب دوالي الرحم


تعاني بعض النساء من مشكلة وجود دوالي بالرحم فتشعر بآلام شديدة أسفل البطن والحوض، بجانب زيادة عدد أيام الدورة الشهرية عن معدلها الطبيعي لدى السيدة، فضلا عن حدوث نزيف وإفرازات غير طبيعية، وهذه المشكلة غير مقلقة، ولكن يجب عدم إهمالها، والاهتمام بتشخيصها مبكرا وعلاجها، لذا سنتعرف خلال السطور التالية على أسباب دوالي الرحم.

أسباب دوالي الرحم

وعن أسباب دوالي الرحم، ينوه الدكتور الطاهر حسين، أخصائي جراحة الأوعية الدموية والقدم السكري، إلى أن هناك أسبابا متعددة للإصابة بدوالي الرحم والتي عادة ما تكون على النحو التالي:

الحمل

 يعد الحمل هو السبب الأكثر شيوعًا لإصابة النساء بدوالي الرحم، إذ قد يتسبب الحمل وثقل الجنين في حدوث تغييرات هيكلية بحوض المرأة، مما قد يؤثّر على الأوعية الدموية ويهددها بالإصابة بدوالي الرحم.

وفي بعض الحالات قد تظهر دوالي الرحم خلال مراحل أكثر تقدمًا، إذ يكتسب الجسم السوائل بالإضافة للوزن بعد الولادة، فلا تستطيع الأوردة التعامل مع حجم السائل ومن هنا يختل عمل صماماتها وتتلف، ومن ثم يرتجع الدم من الأوردة وهو ما يجعلها تتضخم وتنتفخ.

جدير بالذكر أن هرمون الإستروجين الذي يطلق بتركيز أكبر بجسم المرأة الحامل يتسبب في إضعاف جدران الأوعية الدموية وهو ما يعرضها للتوسّع.

السمنة المفرطة

وكذلك أحيانًا تتسبب السمنة المفرطة في إصابة النساء بدوالي الرحم، إذ إنّ تراكم الدهون بمنطقة البطن يضغط على الأوردة مما يسفر عن توسعها ومن ثم الإصابة بالدوالي.

العوامل الوراثية

وفي كثير من الحالات يؤثر العامل الوراثي على إصابة النساء بمشكلة الدوالي بشكل عام وليس فقط دوالي الرحم.

نموذج هيكلي توضيحي لدوالي الرحم

هل دوالي الرحم تسبب نزيف؟

وللإجابة عن سؤال هل دوالي الرحم تسبب نزيف؟، يذكر الدكتور الطاهر حسين، أنه بجانب الألم الموضعي قد تواجه النساء العديد الأعراض، ومنها:

  • المعاناة من عسر وآلام الطمث.
  • واحتمالية التعرض لنزيف غير طبيعي أثناء الحيض.
  • والشعور بالاكتئاب.
  • مع الإحساس بالإرهاق والإعياء.
  • كما قد تمتد الدوالي حول الفرج، وأيضًا الأرداف، وكذلك الساقين.
  • مع زيادة عدد مرات التبوّل.
  • وملاحظة ظهور إفرازات مهبلية غير معتادة.
  • كما تشعر المراة بآلام الظهر.
  • فضلَا عن تفاقم أعراض القولون العصبي.
  • وأخيرًا، حدوث تورّم في المهبل والفرج.

جدير بالذكر أن النساء المصابات بدوالي الرحم تشعر بألم خفيف ولكنه قد يتفاقم ويزداد سوءًا في بعض الأحيان، ومنها:

  • عقب الوقوف لمدة طويلة خلال اليوم.
  • وكذلك خلال الأيام التي تسبق الحيض مباشرة.
  • وأثناء فترة الليل.
  • وكذلك في مراحل الحمل الأخيرة.