السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هي فوائد الطماطم لمرض السكري.. وهل لها آثار جانبية؟

الأحد 28/يناير/2024 - 05:30 م
الطماطم
الطماطم


الطماطم، واحدة من تلك الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من المعادن والفيتامينات الأساسية التي يمكن أن تساعدك على الحفاظ على لياقتك. يعلم الجميع أن الطماطم تقدم الكثير من الفوائد الصحية، ليس هذا فقط بل يمكنها أن تساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم.

ما هي فوائد الطماطم لمرض السكري؟

  • يمكن أن تساهم الطماطم النيئة في التحكم في نسبة السكر في الدم بسبب انخفاض مؤشر نسبة السكر في الدم ومحتواها العالي من الألياف.
  • الطماطم مناسبة لحالات مرض السكري لأنها تقلل من الإجهاد التأكسدي الناجم عن مرض السكري.
  • تحتوي الطماطم على كميات منخفضة من الكربوهيدرات والطاقة وهي غنية بمضادات الأكسدة المحتملة وبالتالي فهي مناسبة لحالات مرض السكري.
  • تحتوي على مضادات الأكسدة، مما يقلل من كمية الجذور الحرة المنتجة.
  • يحتوي على الإبيكاتشين، وهو عنصر مهم في الطماطم يقلل من الإجهاد التأكسدي، ويزيد من حساسية الأنسولين، ويقلل من مقاومة الأنسولين.
  • تحتوي على مادة الريسفيراترول، وهو مكون يعزز التكاثر الحيوي للميتوكوندريا ويقلل من تلف الميتوكوندريا والأضرار التأكسدية والالتهابات وتراكم الدهون وتنكس الكبد الدهني ويحسن عمل الأنسولين.

هل من الآمن تناول الطماطم النيئة يوميًا لمرضى السكري؟

نعم، من الآمن تناول الطماطم النيئة يوميًا لمرضى السكري. يجب تناول الطماطم النيئة بكميات محدودة أو تجنبها في بعض الحالات الطبية مثل حصوات الكلى، حيث تعد الطماطم مصادر جيدة للأكسالات. يمكن أن تصاب بمشاكل أخرى في الكلى بسبب محتواها من البوتاسيوم.

من الذي يجب عليه تجنب تناول الطماطم النيئة؟

قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من حالات مثل ارتجاع المريء أو الحساسية تجاه الأطعمة الحمضية إلى الحد من استهلاك الطماطم النيئة. بالإضافة إلى ذلك، قد يُنصح الأفراد الذين لديهم تاريخ من الإصابة بحصوات الكلى بالتخفيف من تناولهم بسبب وجود الأوكسالات في الطماطم، وحالات الفشل الكلوي لأن الطماطم تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، كما يوصي الخبير.

ما هي الآثار الجانبية لاستهلاك الطماطم لمرض السكري؟

على الرغم من أن الطماطم آمنة بشكل عام، إلا أن بعض الأفراد قد يعانون من الحساسية أو مشاكل في الجهاز الهضمي. قد يؤدي الاستهلاك المفرط إلى ارتجاع الحمض أو حرقة المعدة لدى بعض الأشخاص.