الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

رحلة سيباستيان من الإصابة بـ السرطان لقيادة كوت ديفوار للفوز ببطولة أمم إفريقيا

الإثنين 12/فبراير/2024 - 01:26 ص
اللاعب سيباستيان
اللاعب سيباستيان هالير


برز اللاعب سيباستيان هالير نجم منتخب كوت ديفوار، ومريض السرطان السابق، خلال نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية 2023، حيث قاد فريق بلاده لتحقيق الفوز على منتخب نيجيريا بعد إحرازه الهدف الثاني الذي كان سببا في تتويج منتخب الأفيال بالبطولة الثالثة في تاريخ منتخب كوت ديفوار.

إصابة سيباستيان هالير بسرطان الخصية

رحلة اللاعب سيباستيان هالير نجم منتخب كوت ديفوار ونادي بروسيا دورتموند بدأت في يوليو 2022، عند تشخيصه بسرطان الخصية وخضوعه لعملية جراحية، وأعلن هالير إجراء الجراحة حتى يتخلص من الورم بعد تسببه في إبعاده عن الملاعب.  

وعبر اللاعب عن تأثره من المرض عقب الإصابة، وضرورة مواجهته وتجاوزه، قائلا: “عند الإصابة بالمرض عليك تقبل الأمر وتجاوزه”، وبعد خضوع اللاعب للمرض استمر عل تلقي العلاج الكيميائي.

إصابة سيباستيان بـ السرطان

تغلب سيباستيان على السرطان

معركة سيباستيان ضد السرطان استمرت لمدة 6 أشهر، حتى بدايات العام 2023، خضع خلالها للعلاج ومقاومة المرض، حيث قام اللاعب بأربع جلسات كيميائية، بعد العملية الجراحية.

وتحدث اللاعب عن كواليس فترة تلقيه العلاج: “في كل جلسة لتلقي العلاج الكيميائي كنت أقضي عدة أيام بالمستشفى، حيث كانت الأعراض كثيرة من بينها أنني فقدت وزني، بالإضافة إلى عدم تذوق الطعام بشكل صحيح لفترة”.

بعد فترة من المعاناة مع المرض، نجح سيباستيان في مقاومة المرض وعاد لكرة القدم والمشاركة في مباريات فريقه بروسيا دورتموند ومنتخب بلاده كوت ديفوار.

إصابة سيباستيان هالير بسرطان الخصية

سيباستيان يقود كوت ديفوار لتتوج بلقل كأس الأمم الإفريقية

نجح سيباستيان خلال نهائي كأس الأمم الإفريقية في قيادة منتخب بلاده في تحقيق اللقب بعد إحرازه الهدف الثاني، وذلك بعد تعثر منتخب الأفيال في الشوط الأول وتأخرهم بهدف ضد منتخب نيجيريا، إلا أن كوت ديفوار استطاع العودة مرة أخرى في الشوط الثاني، حيث عدلت النتيجة في بدايات الشوط، فيما استطاع سيباستيان تسجيل الهدف الثاني وهدف الفوز في اللحظات الأخيرة، ويقود منتخب بلاده لتحقيق البطولة الثالثة في تاريخها.