الأحد 25 فبراير 2024 الموافق 15 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب وأعراض ارتجاع المريء.. واستراتيجيات فعالة للتحكم فيه

الإثنين 12/فبراير/2024 - 02:00 م
ارتجاع المريء
ارتجاع المريء


ارتجاع المريء هو حالة هضمية تحدث عندما يتدفق حمض المعدة أو الصفراء مرة أخرى إلى أنبوب الطعام، مما يسبب تهيج بطانته. يمكن أن تكون هذه الحالة غير مريحة تمامًا، مما يؤدي إلى أعراض مثل حرقة المعدة والقلس وألم في الصدر وصعوبة البلع وطعم حامض في الفم.

أسباب ارتجاع المريء

يحدث الارتجاع المريء في المقام الأول بسبب خلل في العضلة العاصرة السفلية للمريء، وهي حلقة من العضلات عند مدخل معدتك. يسمح هذا الخلل لحمض المعدة بالتدفق مرة أخرى إلى المريء. يمكن أن تساهم بعض عوامل نمط الحياة أيضًا في حدوث ارتجاع المريء، وتشمل السمنة، والحمل، والإفراط في التدخين أو شرب الكحول، والاستلقاء مباشرة بعد تناول الطعام. بعض الأطعمة والمشروبات والأدوية وحتى ارتداء الملابس الضيقة يمكن أن تؤدي إلى ارتجاع الحمض.

ارتجاع المريء عند الأطفال

الأطفال ليسوا محصنين ضد ارتجاع المريء، وقد تشمل الأعراض لدى الأطفال البكاء المفرط، واضطرابات في أنماط النوم، والتهابات الأذن المتكررة، والصوت الأجش المزمن. عند الرضع، يمكن ملاحظة علامات أكثر تحديدًا مثل البصق المتكرر، والتهيج أثناء الرضاعة، وضعف زيادة الوزن، والسعال، ورفض تناول الطعام.

أعراض ومضاعفات ارتجاع المريء

يمكن أن يسبب ارتجاع المريء مجموعة متنوعة من الأعراض، بما في ذلك حرقة المعدة والقلس وألم في الصدر وصعوبة البلع وطعم حامض في الفم. إذا تركت دون علاج، يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل التهاب المريء ومريء باريت والتضيقات والتهاب الحنجرة والربو وأنماط النوم المضطربة. من المهم أن نلاحظ أن هناك علاقة قوية بين الأمعاء والدماغ، والاضطرابات في أي منهما يمكن أن تؤدي إلى مشاكل أخرى مثل الصداع.

إدارة ارتجاع المريء

تتضمن الإدارة الفعالة لارتجاع المريء مجموعة من الأدوية وتغييرات نمط الحياة والعلاجات المنزلية. يمكن لمضادات الحموضة المتاحة دون وصفة طبية، وحاصرات H2، ومثبطات مضخة البروتون أن توفر الراحة من الأعراض. يمكن أن تساعد التمارين المنتظمة مثل اليوغا أيضًا في تخفيف أعراض ارتجاع المريء والوقاية منها. 

يمكن أن تساعد تغييرات نمط الحياة، مثل الحفاظ على وزن صحي، وتجنب الأطعمة المحفزة، وتناول وجبات أصغر، وعدم الاستلقاء بعد تناول الطعام بشكل كبير في إدارة الأعراض. بالإضافة إلى ذلك، من المعروف أن بعض أنواع شاي الأعشاب مثل البابونج وعرق السوس والخطمي تعمل على تهدئة الجهاز الهضمي وتخفيف أعراض ارتجاع المريء.