الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

الصداع النصفي| تعرف على الأعراض والعلاج

الثلاثاء 13/فبراير/2024 - 01:00 ص
الصداع النصفي
الصداع النصفي


الصداع النصفي هو حالة عصبية معقدة تتجاوز الصداع الشديد. وغالبًا ما يصاحبه الغثيان والقيء والحساسية للضوء والصوت. إنه ليس مجرد صداع عادي. إنه اضطراب موهن يؤثر بشكل كبير على نوعية حياة الشخص وأداءه اليومي. يعد التعرف على علامات الصداع النصفي وطلب المشورة الطبية المناسبة أمرًا بالغ الأهمية. توفر هذه المقالة رؤى قيمة لفهم الأعراض والمحفزات وخيارات العلاج للصداع النصفي.

ما هو الصداع النصفي؟

وفقا لمنظمة الصحة العالمية، تعد نوبات الصداع النصفي من بين أشد الاضطرابات المسببة للعجز. وهي مشهورة بعدم القدرة على التنبؤ بحدتها والأعراض المصاحبة لها مثل ألم الرأس الخفقان والغثيان والحساسية للضوء والصوت. يختلف الصداع النصفي عن الصداع العادي ويتم تشخيصه بناءً على معايير محددة، بما في ذلك مدة الألم ووجود أعراض أخرى. يُعتقد أن الوراثة وفرط الحساسية للعوامل المحفزة من العوامل المساهمة في حدوث نوبات الصداع النصفي.

التعرف على أعراض ومراحل الصداع النصفي

تبدأ أعراض الصداع النصفي غالبًا في مرحلة الطفولة أو المراهقة أو مرحلة البلوغ المبكر. تتقدم أعراض الصداع النصفي عبر أربع مراحل محتملة: مرحلة البادر، والأورة، والصداع، ومراحل ما بعد النوبة. يعاني معظم الأشخاص من الصداع النصفي بدون هالة، والذي عادة ما يكون معتدلًا إلى شديد الشدة. الصداع النصفي المصحوب بأورة هو اضطرابات بصرية تحدث قبل أن يبدأ ألم الصداع. وتشمل مرحلة الهالة ظواهر بصرية، مثل رؤية أشكال مختلفة، أو نقاط مضيئة، أو ومضات من الضوء.

خيارات العلاج للصداع النصفي

في حين أن الصداع النصفي يمكن أن يكون موهنًا، إلا أن هناك العديد من خيارات العلاج المتاحة. تقدم عيادة الألم في لندن علاجات متطورة عن طريق الحقن للصداع النصفي، بما في ذلك توكسين البوتولينوم (البوتوكس) وإحصار العصب القذالي. بالإضافة إلى الأدوية، يمكن أن تشمل العلاجات أيضًا تعديلات نمط الحياة، مثل تجنب المحفزات المعروفة، والنشاط البدني المنتظم، وإدارة التوتر، والحصول على قسط كافٍ من النوم. 

دور التوتر والضيق العاطفي في الصداع النصفي

يلعب الإجهاد دورًا مهمًا في إثارة الصداع النصفي. الصداع الناتج عن الإجهاد، وهو نوع من الصداع النصفي الذي يحدث بعد فترة من التوتر، قد يكون من الصعب التحكم فيه بشكل خاص. يمكن أن يكون العلاج السلوكي المعرفي (CBT) مفيدًا في إدارة الاضطراب العاطفي المرتبط بالصداع النصفي ويساعد المرضى على فهم وتغيير أنماط التفكير التي تؤدي إلى التوتر والقلق.