الثلاثاء 16 أبريل 2024 الموافق 07 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

فوائد الزبادي.. ولماذا الزبادي اليوناني هو الأفضل؟

الأربعاء 28/فبراير/2024 - 08:00 م
الزبادي
الزبادي


الزبادي، هو طعام متعدد الاستخدامات وغني بالعناصر الغذائية، وكان عنصرًا أساسيًا في النظام الغذائي للعديد من الثقافات حول العالم لعدة قرون، فهو ليس مجرد وجبة خفيفة أو مكون لذيذ، ولكنه أيضًا مصدر قوي للفوائد الصحية. 

تناول كوب واحد فقط من الزبادي يمكن أن يوفر ما يقرب من 50% من احتياجاتك اليومية من الكالسيوم، مما يوفر الدعم لصحة عظامك ويحتمل أن يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام. ولكن هذا ليس كل شيء، فقد أظهرت الأبحاث أن الزبادي قد يقلل أيضًا من خطر الإصابة بأمراض القلب ويساهم في إدارة الوزن بشكل فعال.

فوائد الزبادي

  • الزبادي غني بالبروتين، غني بالبروبيوتيك، ويحتوي على دهون صحية.
  • يوفر العناصر الغذائية الأساسية مثل الفوسفور والمغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم الغذائي الضروري لصحة العظام.
  • يساعد محتوى البروتين الموجود في الزبادي على إصلاح العضلات ونموها، وهو أمر مفيد بشكل خاص للتعافي بعد التمرين.
  • يعزز محتوى البروبيوتيك الموجود في الزبادي صحة الأمعاء وتنوع الميكروبيوم.
  • يساعد في صحة الجهاز الهضمي، ويدعم جهاز المناعة.
  • يتمتع الزبادي أيضًا بقدرة رائعة على المساعدة في الحفاظ على وزن صحي، والمساعدة في إدارة الوزن وتقليل مخاطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة.

اختيار الزبادي المناسب

مع وجود عدد لا يحصى من خيارات الزبادي المتوفرة في السوق، قد يكون اتخاذ خيار صحي أمرًا صعبًا في بعض الأحيان. عند اختيار الزبادي، من المهم البحث عن المحتوى المنخفض من السكر والمحتوى العالي من البروتين. 

تجنب العلامات التجارية التي تحتوي على الكاراجينان، وهو عامل سماكة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي. يعتبر الزبادي اليوناني، الذي يحتوي على ضعف البروتين ونصف كمية السكر الموجودة في الزبادي العادي، خيارًا مغذيًا بشكل خاص. 

قد لا يحتوي الزبادي اليوناني الذي يتم شراؤه من المتجر على تركيزات عالية من ميكروبات البروبيوتيك، لذلك من الأفضل دمجه مع مصادر بروبيوتيك أخرى مثل المكملات الغذائية للحصول على أقصى قدر من الفوائد الصحية.

في حين أن الزبادي يقدم العديد من الفوائد الصحية، فمن المهم ملاحظة أن الأفراد الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز أو المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب يجب أن يستهلكوه بحذر. بشكل عام، يعد دمج الزبادي في نظامك الغذائي طريقة لذيذة وفعالة لتعزيز صحتك العامة. تذكر أن التوازن هو المفتاح، ويجب أن يكون الزبادي جزءًا من نظام غذائي متنوع ومتوازن يتضمن مجموعة من الأطعمة الأخرى الغنية بالمغذيات.