الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

كم يحتاج الإنسان من المشي يوميا؟

الخميس 07/مارس/2024 - 02:00 م
المشي
المشي


لا شك في أن المشي له العديد من الفوائد الصحية، التي لا تبدو على صحة الإنسان الجسمانية فحسب، وإنما على صحته النفسية والعقلية أيضا.

ولعل فوائد المشي هي الدافع وراء نصيحة الكثير من الأطباء والخبراء لمرضاهم بضرورة الحفاظ على المشي واتخاذه روتينا يوميا، حتى يمكن جني فوائده الكثيرة، التي تتمثل في الوقاية من العديد من الأمراض، بل والمساعدة في علاج بعضها أيضا، لا سيما وأن المشي يعتبر بمثابة نوع من الرياضات السهلة والبسيطة.

وفي الوقت الذي نرى فيه إجماعا لدى الأطباء والخبراء على فوائد المشي، وكونه من الضرورات اليومية لكل منا، يبرز السؤال الأهم: كم يحتاج الإنسان من المشي يوميا؟

فوائد المشي

قبل أن نتطرق للحديث عما تحتاجه أجسامنا من المشي يوميا، تجدر الإشارة إلى فوائد المشي، الذ يعتبر بمثابة طريقة سهلة وبسيطة لتحسين الصحة العامة والحفاظ عليها، إذ يمكن الحصول على فوائد المشي من خلال الالتزام بممارسة هذا النوع من النشاط الرياضي السلس يوميا، وعندها سوف نلاحظ التغير الذي يطرأ إيجابا على صحتنا.

ووفق ما نشره موقع شفاء، فإن للمشي الكثير من الفوائد، يبرز منها ما يلي:

تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.

تحسين ضغط الدم ومستويات الكوليسترول.

تقليل خطر الإصابة بمرض السكر من النوع 2.

زيادة كثافة العظام.

تخفيف وعلاج ارتجاع المريء.

تحسين التحكم في الجلوكوز.

كم يحتاج الإنسان من المشي يوميا؟

بينما يوصي الأطباء والخبراء بضرورة المشي كل يوم، واعتباره ضمن الروتين اليومي الذي لا يمكن الإقلاع عنه، حدد مركز السيطرة على الأمراض (CDC) كم يحتاج الإنسان من المشي يوميا، مع التأكيد على أن المشي تمرين رياضي له مجموعة من الفوائد الصحية، مع القليل من المخاطر.

وقسم مركز السيطرة على الأمراض الأشخاص إلى فئات مختلفة، تحتاج كل منها إلى مدة معينة من المشي يوميا على النحو التالي:

المشي للأشخاص البالغين

يُنصح الأشخاص البالغون  بالمشي حوالي 10 آلاف خطوة يوميا كحد أقصى، أي ما يعادل المشي لمسافة تقدر بنحو 8 كيلومترات، للحصول على فوائده.

الأطفال والمراهقين

يُنصح الأطفال والمراهقون الذين تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات و17 سنة، بالحصول على 60 دقيقة من التمارين الهوائية، بمعنى أنهم يكونون بحاجة إلى المشي خطوات يتراوح عددها 11290 إلى 12512 خطوة يوميا.

المشي يقلل خطر الوفاة

خلصت مجموعة من الدراسات والأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية بانتظان، بما في ذلك تمرين المشي، خلال الخمسينيات والستينيات من العمر، يكونون أقل عرضة من غيرهم للوفاة خلال بنسبة 35%، مقارنة بكبار السن الذين لا يمارسون الرياضة ولا يحرصون على المشي في كل يوم.