الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

عواقب الحرمان من النوم.. واستراتيجيات للحصول على راحة أفضل

الخميس 07/مارس/2024 - 06:30 ص
الحرمان من النوم
الحرمان من النوم


يُعد النوم الجيد جانب أساسي للحفاظ على صحة جيدة ورفاهية. على الرغم من ضرورة النوم، يفشل العديد من البالغين في تحقيق الكمية الموصي بها من 7 إلى 9 ساعات في الليلة. هذا النقص في الراحة الكافية يمكن أن يؤدي إلى عدد لا يحصى من المشاكل الصحية ويؤثر على نوعية حياة الفرد بشكل عام. 

عواقب الحرمان من النوم

أظهرت الأبحاث التي أجريت على النماذج الحيوانية، وبخاصة القوارض، أن الحرمان من النوم في بداية الحياة يمكن أن يؤدي إلى تغييرات كبيرة في آليات التمثيل الغذائي. ويمكن أن يكون لهذه التغييرات تأثيرات قصيرة وطويلة المدى على وظائف الغدد الصماء والسلوكية والمعرفية.

يمتد تأثير قلة النوم إلى ما هو أبعد من مجرد التعب، ومن بين الإشارات التي يرسلها جسمك عندما يُحرم من النوم انخفاض القدرة الإدراكية، وزيادة التهيج، وزيادة القلق، وتدهور الصحة البدنية. علاوة على ذلك، فإن آثار الحرمان من النوم على صحة الدماغ والإدراك يمكن أن تكون شديدة، مع اختلاف مداها بين الأفراد ومع مرور الوقت 

يشكل الحرمان من النوم لفترات طويلة مخاطر صحية كبيرة، مثل:

  • العجز المعرفي.
  • ضعف وقت رد الفعل.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • تناقص مدى الانتباه، وزيادة التهيج.
  • عدم الاستقرار العاطفي.
  • الشعور بالكآبة.
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض الكلى.
  • السكري.
  • ضعف وظائف المناعة.
  • التعرض للعدوى والأمراض.
  • تعطيل عمليات التمثيل الغذائي.
  • زيادة الوزن المحتملة.
  • اضطرابات التمثيل الغذائي.
  • زيادة خطر الإصابة باضطرابات الصحة العقلية.

استراتيجيات لنوم أفضل

ونظرًا للعواقب الوخيمة للحرمان من النوم، فمن الضروري إعطاء الأولوية للنوم. إحدى الإستراتيجيات المفيدة هي:

  • ضبط المنبه لمدة ساعة قبل وقت النوم. يعد هذا بمثابة تذكير لبدء روتين ليلي، والذي يمكن أن يرسل إشارة لجسمك بأن الوقت قد حان للاسترخاء والاستعداد للنوم.
  • مراقبة نومك حيث إن هناك العديد من الأدوات المتاحة التي يمكن أن تساعدك على تتبع نوعية وكمية نومك.
  • الحفاظ على جدول نوم ثابت. الذهاب إلى السرير والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم.
  • دمج تقنيات الاسترخاء في روتينك الليلي أيضًا إلى تحسين جودة النوم. قد يشمل ذلك القراءة أو أخذ حمام دافئ أو التأمل أو ممارسة اليوجا اللطيفة.
  • خلق بيئة ملائمة للنوم يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا.