الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

حمى الببغاء عند الأطفال.. كيف تنتقل إلى البشر؟

الجمعة 08/مارس/2024 - 09:50 م
حمى الببغاء عند الأطفال
حمى الببغاء عند الأطفال


حمى الببغاء عند الأطفال.. بعد انتشار حمى البغبغاء المعدية في السويد مؤخرًا وزيادة المخاوف من تفشي المرض ومخاطره على صحة الأطفال وخاصة الأجنة؛ لذا سنتعرف خلال السطور التالية على حمى الببغاء عند الأطفال.

حمى الببغاء عند الأطفال

وعن حمى الببغاء عند الأطفال، فحسبما ورد بصحيفة "ذا صن" البريطانية تعد حمى الببغاء أحد الأمراض التنفسية التي قد ينتجد عنها الإصابة بالالتهاب الرئوي الحاد والتهاب السحايا.

كما أن حمى البغبغاء تمثل خطورة كبيرة على الأطفال الذين لم يولدوا بعد، إذ قد تتسبب في زيادة احتمالية وفاة الأجنة داخل بطن الأم بنسبة حوالي 80%، وكذلك هناك خطر لتعرض الأمهات الحوامل للوفاة بنسبة 8%، فضلًا عن احتمالية وفاة 90% من الطيور الصغيرة المصابة بالمرض.

ما هي حمى البغبغاء عند الأطفال؟

وللإجابة على سؤال ما هي حمى البغبغاء؟، فحسبما رود بموقع "healthline" تعد حمى الببغاء من الأمراض تشبه مرض الإنفلونزا، وتنجن عن نوع معين من البكتيريا التي تنتقل من طيور مريضة إلى الإنسان ن خلال الجزيئات المحمولة في الجو من براز الطيور البرية المصابة بهذا المرض، كالببغاوات، التي تربي في المنازل بالمملكة المتحدة.

علامات حمى الببغاء

وحول علامات حمى الببغاء، عادة ما تظهر أعراض حمى الببغاء، على البشر بعد حدوث العدوى بحوالي عشرة أيام ثم  تستغرق مدة 19 يومًا حتى تظهر بشكل واضح، ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • إصابة الشخص بالحمى والقشعريرة.
  • مع الاحساس بالغثيان.
  • وكذلك الشعور بوجع في العضلات والمفاصل.
  • فضلًا عن التعرض لنوبات من الإسهال.
  • بالإضافة إلى الشعور بالضعف العام.
  • كما يعاني المريض من الشعور بالارهاق.
  • والإصابة بالسعال الجاف.
  • وأخيرًا، يشعر مريض حمى الببغاء بصداع شديد.
حمي الببغاء

حمى الببغاء في السويد

وعن حمى الببغاء في السويد، فقد تم تسجيل 45 حالة مصابة بهذا المرض في السويد خلال العام الماضي 2023؛ فكانت 28 حالة منهم ناجمة عن تعامل البشر مع الدواجن أو الطيور التي توجد داخل الأقفاص أو نتيجة لإطعام هذه الطيور المريضة، وذلك تبعًا لما ذكره مسؤولي الصحة العامة في السويد.