الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

عقب تحذيرات الصحة العالمية من أسوأ موسم لها.. ما هي حمى الضنك؟

الجمعة 29/مارس/2024 - 04:00 م
ما هي حمى الضنك؟
ما هي حمى الضنك؟


ما هي حمى الضنك؟.. عقب تحذيرات منظمة الصحة العالمية من تفشي وباء حمى الضنك بمنطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي هذا العام، ليكون هو الأسوأ على الإطلاق؛ بسبب الاحتباس الحراري وظاهرة إل نينيو المناخية، فهيا نتعرف خلال السطور التالية على ما هي حمى الضنك؟.

ما هي حمى الضنك؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال ما هي حمى الصنك؟، فحسبما ورد بموقع "مايو كلينك" حمّى الضنك عبارة عن أحد الأمراض الفيروسية وينتقل من خلال لدغة بعوضة مصابة بالفيروس، وعادة ما تنتشر حمى الضنك في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية من العالم.

أعراض حمى الضنك

وبخصوص أعراض حمى الضنك، في العادة لا تظهر أي علامات تنذر بالإصابة بعدوى حمى الضنك لدى غالبية الأشخاص، وفي حال ظهور الأعراض، كثيرا ما يكون التشخيص خاطئًا إذ تبدو كأعراض لأمراض أخرى، كالإنفلونزا، وتظهر بعد مدة  تتراوح ما بين أربعة أيام و10 أيام من تعرض الشخص للدغة بعوضة مُصابة فتنقل له العدوى.

ومن أبرز أعراض حمى الضنك التي قد تظهر على المصابين بالعدوى ما يلي:

  • إصابة المريض بالحُمّى الشديدة ؛ إذ قد تصل درجة حرراته إلى 40 درجة مئوية أو أكثر.
  • مع الشعور بالصداع؟
  • والاحساس بوجع في العضلات أو أيضًا العظام أو كذلك المفاصل.
  • مع الشعور بالغثيان.
  • والتعرض للتقيء.
  • كما يعاني المصاب بحمى الصنك من الشعور بألم خلف العينين.
  • مع ملاحظة وجود تورم بالغدد.
  • وكذلك يظهر طفح على الجلد.
طفل مصاب بحمى الضنك

جدير بالذكر أن غالبية المصابين بحمى الضنك الخفيفة يتعافون خلال أسبوع أو أكثر، ولكن ف بعض الأحيان قد تسوء الأعراض فتصبح حياة المصاب مهددة وأكثر عرضة لخطر الوفاة، فيما يطلق عليه "حمى الضنك الحادة أو أيضًا "حمى الضنك النزفية" أو يعرف كذلك بـ" متلازمة صدمة الضنك".

هل مرض حمى الضنك خطيرة؟

وعن إجابة سؤال هل مرض حمى الضنك خطيرة؟ يؤكد غالبية الأطباء المتخصصين أن حمى الضنك تعد واحدة من أشهر أنواع الأمراض المعدية التي تنتشرة بأماكن كثيرة في العالم وتكمن خطورتها في احتمالية تطور الاعراض ما يسبب تلف الأوعية الدموية فيتسرب منها الدم، ويقل عدد الخلايا التي تكوّن الجلطة المعروفة بـ"الصفائح الدموية" في مجرى الدم، ما قد يُسبب حدوث صدمة ونزيف داخلي ومن ثم فشل الأعضاء والوفاة.