الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أضرار الإفراط في تناول الكحك والبسكويت.. احذر الإسهال والتلبك المعوي

السبت 30/مارس/2024 - 10:30 ص
أضرار الإفراط في
أضرار الإفراط في تناول الكحك والبسكويت


يحذر الأطباء من الإفراط في تناول الكحك والبسكويت لأنها حلوى تمتلئ بالكثير من الدهون ولكن نظرًا لإقبال الكبار والصغار عليه يسمح الأطباء بتناول القليل من هذه الحلوى على مدار أيام العيد لتجنب أضرار الكحك ومخاطره على الصحة.

أضرار الإفراط في تناول الكحك والبسكويت

وعن أضرار الإفراط في تناول الكحك والبسكويت فيحتوي كعك العيد على سعرات حرارية عالية، إذ تحتوي الكعكة الواحدة على 200 سعر حراري، أي ما يعادل رغيفين من الخبز، ما يزيد من الوزن عند تناوله بكميات كبيرة.

وعند تناول كميات كبيرة من الكحك، فإنه سرعان ما يتحول إلى سكر في الدم، ما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بمرض السكرى.

والإفراط في تناول كعك العيد والبسكويت وكذلك المعجنات كالكيك والبتي فور لدي مرضى القولون يمكن أن يتسبب في حدوث ارتجاع في المريء، والشعور بالانتفاخ نتيجة امتلاء المعدة بالمواد الدهنية التي تعوق عملية الهضم، وبالتالي تؤدي إلى عسر الهضم الذي يمتد إلى أكثر من يومين، نظرا لاحتوائه على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية.

يحتوى الكعك بأنواعه المختلفة على نسبة عالية من السكر والدهون التى قد تتسبب في الإصابة بالإسهال وعسر الهضم حال الإفراط بتناولها وقد تصل لحد الإصابة بالتلبك المعوي.

نصائح لتناول كحك العيد بأمان

يقدم الأطباء نصائح لتناول كحك العيد بأمان ودون أي مشاكل صحية، نذكر منها:

  • الاعتدال بمعنى قطعتين من الكحك يوميًا بينهما عدة ساعات.
  • ممارسة رياضة المشي لمدة 30 دقيقة يوميًا خلال أيام العيد.
  • ينصح أن تكون وجبة إفطار يوم العيد خفيفة مع الاعتدال في تناول الكعك وبضرورة تقليل نسبة السمن والدهون المستخدمة، وأن تكون نوعيتها جيدة ويكتفى بتناول كعكتين فى اليوم على فترات زمنية متباعدة أو تناول كعكة وقطعة غريبة وقطعة بيتي فور، وهذا يعطي الجسم نصف ما يجب أن يحصل عليه من طاقة طوال اليوم وأكثر من 40% مما يجب أن يتناوله طوال اليوم من دهون غذائية.
  • يجب أن تكون هناك فترة زمنية لا تقل عن 3 ساعات بعد كل مرة يتم فيها تناول الكعك، ويكفى تناول كحكة واحدة فقط حتى لا تزداد نسبة الكوليسترول في الدم.
  • عدم الإفراط في تناول حلوى العيد لما لها من أضرار أكثر من فوائدها وتُسبب عسر هضم وإجهاد الكبد والجهاز الهضمي.
  • تناول قبل أو بعد الكعك مباشرة أغذية غنية بالألياف لأنها تقلل من امتصاص الدهون مثل الخضراوات والفاكهة كالبرتقال والجزر والتين وكذلك البقوليات.
  • يفضل تناول الكعك إلى جانب المشروبات وخاصة شرب الحلبة والقرفة بعد الكحك لأن الحلبة تحتوي على مادة "الجلاكتوفتان" التي تخفض مستوى السكر والكوليسترول فى الدم وتناول مشروب القرفة يساعد أيضًا على هضم المواد الغذائية الدسمة التي تدخل في إعداد كعك العيد.