الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب الإجهاد العضلي.. ونصائح قد تساعد في العلاج

الإثنين 01/أبريل/2024 - 11:27 م
الإجهاد العضلي..
الإجهاد العضلي.. أرشيفية


يمكن أن ينجم توتر العضلات المعروف بـ الإجهاد العضلي عن عوامل مختلفة مثل الإجهاد، والإفراط في المجهود، والجفاف، وغير ذلك الكثير. يمكن أن تشعر بالألم أو الانزعاج، إلى جانب الشعور بالضيق.

يمكن للإجهاد العضلي المزمن أن يحد من نطاق حركتك، مما يجعل الحركات البسيطة صعبة. في حين أنك قد تعتقد أن التوتر العضلي يحدث عند كبار السن فقط، إلا أن الحقيقة هي أنه يمكن أن يؤثر على الأشخاص من جميع الفئات العمرية. لكن طالما أنك تعرف أسباب الإجهاد العضلي وكيفية تخفيف توتر العضلات، فستتمكن من التعامل مع الألم.

أسباب الإجهاد العضلي: 

  • التوتر والقلق

التوتر النفسي والقلق يمكن أن يظهرا على المستوى الجسدي، مما يؤدي إلى تصلب العضلات والتوتر. 

  • وضعية سيئة

قضاء ساعات طويلة في الجلوس على المكتب أو الوقوف بوضعية سيئة يمكن أن يجهد العضلات ويؤدي إلى التوتر والتصلب، خاصة في الرقبة والكتفين والظهر.

الاجهاد العضلي، اسباب واعراض وعلاج | الطبي
الإجهاد العضلي
  • الإفراط في ممارسة الرياضة

ممارسة نشاط بدني شاق أو رفع الأشياء الثقيلة دون الشكل المناسب يمكن أن يؤدي إلى إجهاد العضلات.

  • الجفاف

يمكن أن يؤثر نقص الترطيب المناسب على وظيفة العضلات ويزيد من احتمالية تشنجات العضلات وتوترها.

  • قلة الحركة

يمكن أن تؤدي فترات عدم النشاط الطويلة، مثل الجلوس لفترة طويلة جدًا دون فترات راحة، إلى تصلب العضلات وتوترها.

  • الظروف الصحية الأساسية

يمكن أن تساهم حالات مثل الألم العضلي الليفي والتهاب المفاصل واضطرابات العضلات في توتر العضلات المزمن وتيبسها.

  • الإصابة

يمكن أن تؤدي الحوادث أو الإصابات أو الصدمات التي تتعرض لها العضلات إلى التوتر والتصلب كجزء من عملية الشفاء الطبيعية للجسم.

نصائح لتخفيف الإجهاد العضلي:

تمارين التمدد

تمارين التمدد المنتظمة يمكن أن تساعد في تخفيف توتر العضلات وتحسين المرونة. ركز على تمديد مجموعات العضلات الرئيسية، مثل الرقبة والكتفين والظهر والساقين، من خلال دمج تمارين التمدد اللطيفة في روتينك. 

التدليك

 تدليك عضلاتك يمكن أن يكون وسيلة فعالة للتخلص من توتر العضلات وتعزيز الاسترخاء حيث يساعد على زيادة درجة حرارة الأنسجة الرخوة بحيث يمكن إرخاء العضلات المشدودة.

العلاج الحراري

تطبيق الحرارة على العضلات المتوترة يمكن أن يساعد في زيادة تدفق الدم واسترخاء العضلات. يمكنك استخدام وسادة التدفئة أو منشفة دافئة أو أخذ حمام دافئ لتهدئة مناطق التوتر العضلي وعدم الراحة.

العلاج البارد

العلاج البارد، مثل وضع كمادات الثلج أو الكمادات الباردة على المناطق المصابة، يمكن أن يساعد أيضًا في تقليل الالتهاب وتخدير المنطقة لتخفيف الألم المرتبط بتوتر العضلات. 

تقليل التوتر

الإجهاد هو العامل الأكبر وراء توتر العضلات أو تصلبها أو وجعها. لذلك، لتقليل التوتر والتوتر في كل من العقل والجسم، مارس تقنيات الاسترخاء مثل التنفس العميق أو التأمل أو اليوغا. 

حافظ على رطوبة جسمك

الحفاظ على الترطيب المناسب واتباع نظام غذائي متوازن غني بالمواد المغذية يمكن أن يدعم صحة العضلات ووظيفتها. اشربي كمية كافية من الماء طوال اليوم لمنع الجفاف الذي يمكن أن يساهم في تشنجات العضلات وتوترها.