الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

بعد تفشي السالمونيلا بعدة ولايات أمريكية.. ما أعراضها؟

الثلاثاء 02/أبريل/2024 - 08:00 ص
ما هي أعراض السالمونيلا؟
ما هي أعراض السالمونيلا؟


ما أعراض السالمونيلا؟.. ما زال تفشى عدوى السالمونيلا التي ترتبط بمنتجات الشمام مستمرًا؛ إذ وقعت 302 حالة إصابة فى 42 ولاية أمريكية، بدءًا من يوم الجمعة الماضي، وذلك حسبما أعلنت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، وقد توفي 3 أشخاص بولاية مينيسوتا، وحالة واحدة بولاية أوريجوون؛ لذا هيا نتعرف خلال السطور القادمة على ما أعراض السالمونيلا؟.

ما أعراض السالمونيلا؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال ما هي أعراض السالمونيلا؟، فحسبما ورد بموقع "مايوكلينيك" في العادة تنجم عدوى السلمونيلا عن تناول اللحوم أو الدواجن أو البيض أو كذلك منتجات البيض النيئة أو غير المطهية بشكل جيد، أو تناول الحليب الغير المبستر.

ومن أبرز أعراض وعلامات الإصابة بعدوى السالمونيلا ما يلي:

  • الإصابة بالإسهال.
  • مع حدوث تقلصات بالمعدة.
  • والإصابة بالحُمّى.
  • فضلًا عن الشعور بالغَثَيان.
  • والإحساس بالتقيؤ.
  • والشعور بالقشعريرة.
  • كما يعاني المصاب من الشعور بالصداع.
  • وأخيرًا، يلاحظ وجود دم في البراز.

متى تظهر أعراض السالمونيلا؟

وبخصوص متى تظهر أعراض السالمونيلا؟، فعادة ما تتراوح فترة حضانة المرض ما بين 6 ساعات و6 أيام، وفي أغالب الأحيان يعتقد المصابون بعدوى السالمونيلا بأنهم مصابون بإنفلونزا المعدة.

ويشار إلى أن أعراض عدوى السلمونيلا في أغلب الحالات تتراوح ما بين  بضعة أيام إلى أسبوع، في حين قد يستمر الإسهال لمدة حوالي 10 أيام، مع العلم بأن قدرة الأمعاء على العودة لاستئناف عادات التبرز الطبيعية ربما يستغرق عدو شهور.

طفل مصاب يعدوى السالمونيلا

هل مرض السالمونيلا خطير؟

وبشأن سؤال هل مرض السالمونيلا خطير؟، فغالبية الحالات المصابة بعدوى السلمونيلا تكون بسيطة، ولكنها في بعض الحالات قد تهددة حياة المريض، فشدة المرض تعتمد على العوامل المضيفة وأيضًا حسب النمط المصلي للسالمونيلا.

كيف تخرج السالمونيلا من الجسم؟

وحول سؤال كيف تخرج السالمونيلا من الجسم؟، تزول أعراض السالمونيلا بشكل تلقائي لدى معظم الحالات خلال عدة أيام دون أن يحتاج المريض لتناول أي أدوية، ولكن ينصح الأطباء بضرورة أن يهتم المريض خلال هذه الفترة بتعويض السوائل التي يفقدها جسمه؛ نتيجة الإسهال والتقيؤ؛ وذلك من أجل منع حدوث الجفاف، كما انه قد تستوجب بعض الحالات استخدام العلاج من خلال تناول المضادات الحيوية.