الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب الشلل التشنجي.. أخصائي يوضح

الخميس 16/مايو/2024 - 08:42 م
أسباب الشلل التشنجي
أسباب الشلل التشنجي


أسباب الشلل التشنجي.. يعد الشلل التشنجي عبارة عن حالة تتيبس أو تتقلص خلالها العضلات، وتظل العضلات متقلصة وتقاوم الشد الذي تعرضت له، ما يؤثر على الحركة والكلام والمشي، فهيا نتعرف خلال السطور القادمة على سباب الشلل التشنجي.

أسباب الشلل التشنجي 

يشير الدكتور هيثم متعب عبدون، أخصائي جراحة الدماغ والعمود الفقري، إلى أن أسباب الشلل التشنجي متعدة وعادة ما تتضمن ما يلي:

  • حدوث  تلف أو اضطراب بمنطقة الدماغ والحبل الشوكي المسؤولة عن التحكم في العضلات.
  • وقد تنتج هذه الاضطرابات عن حدوث خلل في الإشارات المثبطة والمرسلة إلى العضلات، ما يسفر عن تثبيتها بموضعها.
  • ومن الوارد أن يكون التشنج ضارًا بنمو الأطفال؛ فيؤثر على العضلات والمفاصل.
  • ومن المحتمل أن يعاني الأشخاص المصابون بإصابات الدماغ أوأيضًا الحبل الشوكي أو كذلك الشلل الدماغي فضلًا عن التصلب المتعدد من درجات متفاوتة من التشنج.
     

أعراض الشلل التشنجي 
 

ينوه أخصائي جراحة الدماغ والعمود الفقري، إلى أن أعراض الشلل التشنجي عاجدة ما تختلف من شخص لآخر، فتكون على النحو التالي:

يترواح التشنج ما بين من تصلب خفيف أو شد في العضلات إلى تقلصات مؤلمة لا يمكن أن تتم السيطرة عليها. 

  • أو تصلب العضلات، ما يتسبب في جعل حركات الشخص أقل دقة ويجعل من الصعب أداء بعض المهام.
  • وكذلك التشنجات العضلية التي لا يمكن السيطرة عليها، وفي أغلب الحالات تكون مؤلمة وتسفر عن حدوث تشوهات بالعضلات والمفاصل، وأيضًا حدوث إرهاق عضلي، مع تثبيط نمو العضلات الطولية.


علاج الشلل التشنجي

 وبخصوص علاج الشلل التشنجي، يذكر الدكتور هيثم متعب عبدون، أن هناك عدة خيارات لعلاج التشنج، منوهُا إلى أن المريض قد يخضع لأكثر من علاج في نفس الوقت.
ومن أبرز العلاجات الفعالة في تخفيف الأعراض وتحسين نوعية حياة المريض اليومية ما يلي: 

 العلاجات غير الجراحية

  • العلاج الطبيعي ️الذي  يتصمن تمارين الإطالة والتقوية التي تركز على مجموعات العضلات الكبيرة لتحسين نطاق الحركة.
  • أو العلاج المهني وهي تمارين تركز على مجموعات العضلات الصغيرة لتحسين القوة والتنسيق مما يسمح بتحسين أداء المهام اليومية.
  • أو كذلك  علاج النطق من قبل المرضى الذين أثر التشنج لديهم على كلامهم.
  • الاستقامة التي تمنع التشنجات اللاإرادية وتقلل من شد العضلات.
  • أو تناول الأدوية الفموية بجانب العلاجات أو الأدوية الأخرى، مثل العلاج الطبيعي أو العلاج المهني.
علاج طبيعي لطفل يعاني من الشلل الدماغي

 العلاج الجراحي

  • مضخة باكلوفين، من خلال وضع مضخة جراحيًا ببطن المريض وتطلق جرعة ثابتة من باكلوفين مباشرة إلى السائل الشوكي، مما يسمح بتقليل كبير في التشنج والألم مع حدوث آثار جانبية أقل إذا ماقورنت بأخذ باكلوفين عن طريق الفم.
  • أو قطع جذور الأعصاب الانتقائية، الذي يسهم في إعادة توازن الإشارات الكهربائية المرسلة إلى النخاع الشوكي من خلال قطع جذور الأعصاب الانتقائية، وعادة ما يتم ذلك فقط في حال الإصابة بالتشنج الشديد بالساقين إذ يشيع استخدامه لدى مرضى الشلل الدماغي.