الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

فوائد الجلوتامين.. حارس الأمعاء وصديق الرياضيين

الأحد 19/مايو/2024 - 09:20 م
فوائد مكملات الجلوتامين
فوائد مكملات الجلوتامين


الجلوتامين.. هو حمض أميني يلعب دورًا في وظائف مختلفة داخل الجسم، بدءًا من دعم صحة المناعة والأمعاء وحتى المساعدة في تعافي العضلات ووظيفتها، وفي حين أن الجسم ينتج عادة ما يكفي من الجلوتامين، فإن المكملات الغذائية قد تدعم صحتنا في ظروف معينة.

فوائد مكملات الجلوتامين 

وحسب موقع "هيلث نيوز".. يمكن للجسم إنتاج الجلوتامين في الظروف العادية، ولكنها قد تحتاج إلى مكملات فى حالة النقص، ومثل جميع الأحماض الأمينية الأخرى، يتوفر الجلوتامين في تركيبات مسحوق أو كبسولة أو أقراص، بهدف توفير دعم إضافي لصحة الأمعاء ووظيفة المناعة وانتعاش العضلات.

فوائد الجلوتامين للجسم

ويلعب الجلوتامين دورًا متعدد الأوجه في الحفاظ على الصحة وتعزيزها، كونه أساسيًا لتخليق البروتين، ويشارك في بناء وإصلاح الأنسجة العضلية، ما يدعم التعافي والنمو. 

كما يساعد على الترطيب عن طريق تعزيز امتصاص الإلكتروليت والسوائل.

وهو مهم أيضا لجهاز المناعة، حيث يعمل كمصدر  وقود أساسي لخلايا الدم البيضاء والخلايا المناعية الأخرى، ما يساعدها في وظيفتها وتكاثرها.

يعتبر الجلوتامين ضروريًا للحفاظ على سلامة ووظيفة جدران الأمعاء

فوائد الجلوتامين للجهاز الهضمى 

ويعتبر الجلوتامين ضروريًا للحفاظ على سلامة ووظيفة جدران الأمعاء، إذ يدعم إصلاح بطانة الأمعاء وقد يساعد في إدارة الحالات المتعلقة بصحة الأمعاء، مثل الانتفاخ وزيادة نفاذية الأمعاء - والتي يشار إليها غالبًا باسم متلازمة الأمعاء المتسربة. 

ويساعد الجلوتامين في امتصاص العناصر الغذائية ويساعد في الحفاظ على توازن البكتيريا الجيدة في الأمعاء، ما يؤكد دوره في صحة الجهاز الهضمي بشكل عام.

فوائد الجلوتامين للأمعاء

ويعتبر الجلوتامين مهم للحفاظ على صحة وسلامة بطانة الأمعاء، وهو عامل رئيسي في منع وإدارة حالات مثل الأمعاء المتسربة.

ويساعد هذا الحمض الأميني على الحفاظ على الخلايا المخاطية التي تبطن الأمعاء، وبالتالي دعم وظائف الحاجز الذي يمنع المواد الضارة المحتملة من "التسرب" إلى مجرى الدم. من خلال تغذية التجدد السريع للخلايا في بطانة الأمعاء، وقد يعزز الشفاء ويقلل من نفاذية بطانة الأمعاء.

فوائد الجلوتامين لنمو العضلات 

ويدعم الجلوتامين نمو العضلات وتعافيها، حيث يعمل كحمض أميني رئيسي يدعم كلتا العمليتين.
فأثناء التدريبات الرياضية المكثفة، يتم استنفاد مستويات الجلوتامين في الجسم بشكل كبير، ما قد يؤدي إلى انهيار العضلات وأوقات التعافي الطويلة. 

وقد تساعد مكملات الجلوتامين في تجديد هذه المستويات، وتعزيز تخليق البروتين والمساعدة في منع انهيار الأنسجة العضلية. 

ويدعم الجلوتامين إزالة الأمونيا الزائدة من مجرى الدم، وهو منتج ثانوي لعملية التمثيل الغذائي للعضلات النشطة، ما قد يعزز عملية تعافي الجسم بعد التمرين، وقد يساعد هذا الانخفاض في الأمونيا في تقليل ألم العضلات، مما يسمح بالتعافي بشكل أسرع وتقليل الشعور بعدم الراحة بعد التمرين.

فوائد الجلوتامين للمناعة

ويلعب الجلوتامين دورًا في دعم جهاز المناعة، وذلك من خلال العمل كمصدر وقود لمختلف الخلايا المناعية، بما في ذلك الخلايا الليمفاوية والبلاعم، وتعتمد هذه الخلايا على الجلوتامين للحفاظ على نشاطها ووظيفتها عندما يزداد الطلب على الاستجابة المناعية.

فوائد الجلوتامين لانقاص الوزن

فقد يدعم الجلوتامين فقدان الوزن وتحسين عملية التمثيل الغذائي ويساعد في استقرار مستويات الجلوكوز في الدم عن طريق المساعدة في تنظيم الأنسولين، مما قد يقلل من الرغبة الشديدة في السكر ويدعم وزن الجسم الصحي.