الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ارتفاع ضغط الدم ونقص فيتامين د.. ما العلاقة؟

الإثنين 20/مايو/2024 - 01:30 م
ارتفاع ضغط الدم..
ارتفاع ضغط الدم.. أرشيفية


أصبح ارتفاع ضغط الدم أكثر شيوعا من أي وقت مضى، وعندما يُترك دون علاج، فإنه يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب. 

هناك العديد من عوامل الخطر لارتفاع ضغط الدم، وتشمل بعض هذه الأمراض السمنة، وقلة النشاط البدني، والإفراط في تناول الملح، واستهلاك التبغ والكحول، والإجهاد المفرط، والتاريخ العائلي. 

ومع ذلك، لا يعلم الكثيرون أن نقص فيتامين د يمكن أن يسبب أيضًا ارتفاع ضغط الدم، تابع القراءة لمعرفة كيفية وطرق تنظيم أرقام ضغط الدم لديك.

ارتفاع ضغط الدم ونقص فيتامين د

يلعب فيتامين د دورًا حاسمًا في الحفاظ على صحة العظام والعضلات، كما أن نقص فيتامين د شائع جدًا.

وسلطت الدراسات الضوء على دور فيتامين د في الحفاظ على أرقام ضغط الدم الصحية، قد يغير فيتامين د كيفية تحكم بعض المواد الكيميائية في الجسم في ضغط الدم. 

عندما تكون مستويات فيتامين د منخفضة، تصبح الشرايين متصلبة، مما يجعل من الصعب تدفق الدم، بالإضافة إلى ذلك يرتبط انخفاض مستويات فيتامين د أيضًا بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

كما أن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د هم أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري وكذلك ارتفاع ضغط الدم.

ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لإنشاء صلة واضحة بين ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب ونقص فيتامين د.

ومن غير الواضح أيضًا ما إذا كانت مكملات فيتامين د يمكن أن تساعد في الحماية من أمراض القلب.

الآثار الجانبية لنقص فيتامين د

من أجل الصحة العامة وأرقام ضغط الدم الصحية، من الحكمة الحفاظ على مستويات صحية من فيتامين د.

انخفاض مستويات فيتامين د في الجسم يمكن أن يساهم في التعب، والأمراض المتكررة، وآلام العضلات، وضعف صحة العظام، وزيادة الوزن، وتساقط الشعر، وآلام العضلات والمشاكل العقلية.

نصائح للحفاظ على مستويات ضغط الدم الطبيعية

  • تناول الملح باعتدال.
  • مارس الرياضة بانتظام لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا.
  • اتبع نظام DASH الغذائي.
  • أضف الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم إلى نظامك الغذائي.
  • الحد من تناول الكحول.
  • توقف عن التدخين.
  • قلل من مستويات التوتر لديك.
  • افقد الوزن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن.
  • إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم المزمن، فاطلب المساعدة الطبية.