الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

الحر الشديد قد يؤدي إلى الفصام وحدوث مشاكل عقلية.. كيف يحدث هذا؟

الجمعة 31/مايو/2024 - 01:00 ص
الفصام.. أرشيفية
الفصام.. أرشيفية


 يتزايد عدد الأشخاص الذين يعانون من مشاكل عقلية بسبب موجة الحر، ولذلك يجب أن نكون على دراية بالإجهاد الحراري والإرهاق الحراري وخطر الإصابة بضربة الشمس، لكن الحرارة الشديدة تؤدي أيضًا إلى تدهور الصحة العقلية، خاصة الفصام

بسبب درجات الحرارة المرتفعة، يتزايد عدد المصابين بالفصام في المستشفيات، هذه حالة يكون فيها دماغنا غير قادر على إرسال إشارات إلى الجسم، ونتيجة لذلك فإن الجسم غير قادر على الاستجابة لأي طقس معاكس. يمكن أن تكون هذه الحالة قاتلة أيضًا.

يفقد العقل السيطرة بسبب الحرارة

وقد ذكرت المحادثة التي أجريت في جامعة واترلو في كندا كيف أن ارتفاع الحرارة يؤدي إلى الإصابة بالأمراض العقلية حيث يكون الأشخاص المصابون بالفصام أكثر عرضة لدخول المستشفى وحتى الموت في ظروف قاسية. 

وكشف المحادثة إن الأشخاص من الفئات الاجتماعية والاقتصادية الدنيا والأشخاص العنصريين والمشردين هم أكثر عرضة لخطر التعرض للظروف الحارة.

ما هو الفصام؟

الفصام هو مرض عقلي يعطل طريقة نقل المعلومات إلى الدماغ، الجزء الأكثر تأثرًا من الدماغ لديه أيضًا وظائف التنظيم الحراري لدينا. 

هذا هو الجزء الذي يخبرنا أننا نشعر بالحرارة الشديدة ونبدأ في التعرق أو أننا نشعر بالبرد الشديد ويجب علينا أن نرتعد لنظل دافئين.

لماذا الفصام خطير؟

لا يستطيع الأشخاص المصابون بالفصام التفاعل مع الحرارة الشديدة مثل الأشخاص العاديين. أجسادهم لا تطلب منهم اتخاذ الاحتياطات اللازمة. 

بالإضافة إلى ذلك، فإن الأدوية المستخدمة لعلاج الفصام تؤدي أيضًا إلى رفع درجة حرارة الجسم الأساسية. 

وهذا يعني أنه أثناء تناول الدواء، يكون الأشخاص المصابون بالفصام أكثر عرضة لخطر الإجهاد الحراري والسكتة الدماغية من الأشخاص العاديين.

أعراض الفصام

يمكن أن تشمل أعراض الفصام ما يلي:

  • الهلوسة: سماع أو رؤية أشياء غير موجودة خارج العقل
  • الأوهام: معتقدات غير عادية لا تستند إلى الواقع
  • أفكار وكلام مشوش بناءً على الهلوسة أو الأوهام
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة اليومية
  • عدم الرغبة في الاعتناء بنفسك وباحتياجاتك، مثل عدم الاهتمام بنظافتك الشخصية
  • الرغبة في تجنب الناس، بما في ذلك الأصدقاء
  • الشعور بالانفصال عن مشاعرك أو عواطفك

الأشخاص المصابون بالفصام ليس لديهم شخصية منقسمة، لا يؤدي الفصام عادةً إلى جعل الشخص عنيفًا.