السبت 22 يونيو 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

دراسة جديدة: الأبوة تضر بصحة الرجال

الجمعة 31/مايو/2024 - 05:22 م
أضرار الأبوة على
أضرار الأبوة على صحة الرجال


أضرار الأبوة على صحة الرجال.. كشفت دراسة جديدة أن الأبوة قد تؤثر بشكل سلبي على صحة الرجال؛ إذ أنها قد تعرضهم للإصابة بمشكلات القلب والأوعية الدموية، فهيا نتعرف خلال السطور الفادمة على أضرار الأبوة على صحة الرجال.
 

أضرار الأبوة على صحة الرجال
 

وعن أضرار الأبوة على صحة الرجال، فحسبما ورد بصحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية، قام باحثون من جامعة نورث وسترن ومستشفى آن وروبرت لوري للأطفال بشيكاغو بعمل تحليل لبيانات حوالي 2814 رجلًا تتراوح أعمارهم ما بين 45 ـ 85 عامًا ولديهم مشكلات في القلب والشرايين.
 

وخلال الدراسة تم تصنيف الرجال على أنهم آباء أو غير آباء، فلاحظ الباحثون أن الآباء كانوا 82 % من المجموعة.
و أكد الباحثون أن النتائج الصحية تختلف بشكل كبير حسب العرق وعمر الرجل عند إنجاب طفله الأول، فمثلا كان لدى الرجال الذين أصبحوا آباء الأقل من عمر 25 عامًا صحة قلب أسوأ مقارنة يغيرهم من لآباء الآخرين، وكذلك الحال لدى الرجال السود.

رضيع ينام على بطن أبوه

كما ركز الباحثون في الدراسة على عدد من المؤشرات الصحية، التي تتضمن ما يلي:

  • النظام الغذائي.
  • مع ممارسة الرياضة.
  • بجانب التدخين.
  • فضلا عن الوزن.
  • بالإضافة إلى ضغط الدم ومستويات الجلوكوز.

وقد افترض مؤلفو الدراسة أن الضغوط الناجمة عن الأبوة تصعب على الرجال المحافاظة على نمط الحياة  الصحي عن طريق اتباع نظام غذائي أو ممارسة التمرينات الرياضية بشكل منتظم؛ إذ أن إنجاب الأطفال يرهقهم ويأخذ أغلب وقتهم.

ما هي أمراض القلب؟

وبخصوص إجابة سؤال ما هي أمراض القلب؟، يستخدم مصطلح أمراض القلب لكي يصف عدة أمراض تؤثر بالقلب، والتي تتضمن أمراض متعددة، ومن أبرزها:

  • أمراض القلب الوعائية.
  • وأيضَا عدم انتظام ضربات القلب.
  • فضلًا عن أمراض العيوب الخلقية للقلب.
  • بالإضافة إلى اعتلال عضلة القلب.
  • فضلا عن أمراض القلب الناتجة عن التهابات أغشية القلب.
  • بالإضافة إلى أمراض صمامات القلب.

جدير بالذكر ان أمراض القلب والأوعية الدموية تعد هي السبب الرئيسي للوفاة بالعالم، إذ إنها تسبب في وفاة حوالي 17.9 مليون شخص بشكل سنويًا.