الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

قد يحسن صحة القلب.. الكشف عن فوائد مذهلة لمستخلص قشر البرتقال

الخميس 30/مايو/2024 - 02:30 م
قشر البرتقال
قشر البرتقال


أظهرت دراسة جديدة أجرتها جامعة فلوريدا أن قشور البرتقال قد تحمل مفتاحًا لتحسين صحة القلب والأوعية الدموية.

ونشرت نتائج الدراسة في مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية.

أمراض القلب

وذكر موقع ميديكال إكسبريس أن أمراض القلب تعد السبب الرئيسي للوفاة بين الرجال والنساء والأشخاص من معظم المجموعات العرقية والإثنية، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

أظهرت الأبحاث الحديثة أن بعض بكتيريا الأمعاء تساعد في الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

عندما تتغذى على بعض العناصر الغذائية أثناء عملية الهضم، تنتج بكتيريا الأمعاء ثلاثي ميثيل أمين ن أكسيد (TMAO).

يمكن أن تساعد مستويات TMAO في التنبؤ بأمراض القلب والأوعية الدموية في المستقبل، وفقًا للباحثين في كليفلاند كلينك.

قامت يو وانج وفريقها بالتحقيق في إمكانات مستخلصات قشر البرتقال - الغنية بالمواد الكيميائية النباتية المفيدة - لتقليل إنتاج TMAO وtrimethylamine (TMA).

اختبر العلماء نوعين من المستخلصات: الكسر القطبي والكسر غير القطبي.

وقالت وانج إنه للحصول على الأجزاء القطبية، استخدم العلماء مذيبات قطبية وغير قطبية لاستخراج قشر البرتقال.

وأضافت: "إذا تخيلت صلصة السلطة الخاصة بك، فإن أي شيء في جزء الماء أو الخل هو الكسر القطبي؛ وأي شيء في الزيت بعيدا عن الماء هو الكسر غير القطبي".

وأشارت إلى أن "المذيبات التي استخدمناها لم تكن تماما مثل الماء والزيت، لكنها تمتلك قطبية مماثلة".

وأظهرت نتائج الدراسة أن مستخلص قشر البرتقال غير القطبي يمنع بشكل فعال إنتاج المواد الكيميائية الضارة.

حدد الباحثون أيضًا مركبًا يسمى فيرولويلبوتريسين في مستخلص الجزء القطبي من قشر البرتقال والذي يثبط أيضًا بشكل كبير الإنزيم المسؤول عن إنتاج TMA.

وقالت وانج: "هذه نتيجة جديدة تسلط الضوء على الإمكانات الصحية غير المعترف بها سابقًا للفيرولويلبوتريسين في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية".

يعد اكتشاف قشر البرتقال مهمًا لأنه يتم إنتاج ملايين الأطنان من قشور البرتقال كل عام في إنتاج عصير البرتقال على مستوى العالم، وعادة ما يتم التخلص من هذه القشور إما في القمامة أو من خلال إطعامها للحيوانات والماشية.

لكن إدارة الغذاء والدواء تعتبر مستخلصات قشر البرتقال الطبيعية آمنة للاستهلاك البشري، لذا، يأمل وانغ في استخدام القشور بشكل أفضل.

وقالت وانج: "تشير هذه النتائج إلى أن قشور البرتقال، التي غالبا ما يتم التخلص منها كنفايات في صناعة الحمضيات، يمكن إعادة توظيفها في مكونات قيمة لتعزيز الصحة، مثل المكملات الغذائية أو المكونات الغذائية".

وأضافت: "إن بحثنا يمهد الطريق لتطوير الأطعمة الوظيفية المخصبة بهذه المركبات النشطة بيولوجيا، وتوفير استراتيجيات علاجية جديدة لصحة القلب".