السبت 20 يوليو 2024 الموافق 14 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

استشاري يكشف أفضل طريقة لزيادة لبن الأم

الجمعة 07/يونيو/2024 - 08:00 ص
الرضاعة الطبيعية
الرضاعة الطبيعية


في فترة الرضاعة الطبيعية تحرص الأم على إرضاع طفلها جيدا واتباع التعاليم المناسبة، لزيادة حليب الثدي ولكي يشعر الرضيع بالشبع، حيث إن الرضاعة الطبيعة الناجحة تعزز مناعة الطفل وتعمل على زيادة وزنه حسب عمره.

ونستعرض لكم ضمن النقاط التالية أبرز التفاصيل حول أفضل طريقة لزيادة حليب الثدي وإدرار لبن الأم، لكي يحصل الرضيع على كمية الحليب المناسبة للشعور بالشبع والنوم الجيد.

أفضل طريقة لزيادة لبن الأم

وعن أفضل طريقة لزيادة لبن الأم، يقول استشاري الأطفال، الدكتور محمد شبيب، إن أفضل طريقة في الرضاعة الطبيعية لزيادة حليب الثدي، مع رضاعة الطفل بشكل متكرر حوالي من 8 لـ 12 مرة على مدار اليوم.

وأشار إلى أن عدد الرضعات تشمل رضاعة الطفل فترة الليل، وهذا يعمل على تنشيط الهرمونات المسؤولة عن تصنيع الحليب في ثدي الام فترة الرضاعة الطبيعية، وبالتالي يحدث إدرار لحليب الأم وزيادة اللبن لإشباع الطفل.

نصائح لإشباع الطفل 

ونصح بضرورة رضاعة الطفل من كلا الجانبين مع تفريغ الثدي بعد كل وجبة رضاعة، وشرب كمية كافية من المياة، والشوربة والعصائر والسوائل الطبيعية، مع الإكثار من الطعام الصحي وتجنب الأملاح والابتعاد عن التوتر والقلق، وهذا من أجل إشباع الطفل الرضيع لإدرار حليب الثدي.

الرضاعة الطبيعية

هل الرضاعة الطبيعية مفيدة للطفل؟

وحسب وزارة الصحة السعودية، فإنه حليب الثدي مفيد للطفل، لما به من سكريات وماء وبروتين ومعادن، مفيدة لتطوير نمو الطفل، فضلا عن أن الرضاعة الطبيعية أفضل من الصناعية لسهولة الهضم والحد من مشاكل الغازات وانتفاخات البطن.

ومن ضمن فوائد الرضاعة للطفل، هو الحد من مخاطر التهاب الأذن والإسهال وامراض الحساسية والجهاز التنفسي، والتقليل من مشاكل الإمساك وضطرابات المعدة والغازات.

كما انها لها دور فعال في الحد من السمنة المفرطة ومخاطر الربو، والتقليل من الإصابة من السكر النوع الأول، والتقليل من التعرض لمتلازمة الموت المفاجئ، وتحمي من مخاطر التهاب الأمعاء.

علامات الشبع لدى الطفل الرضيع

وهناك مجموعة من العلامات التي تظهر على الرضيع تؤكد شعوره بالشبع ومنها ما يلي:-

  • ارتخاء اطراف الطفل وعدم إمساكه بالثدي
  • التوقف عن الرضاعة
  • وضع رأسه بعيدا عن مكان الثدي
  • النوم الجيد