الأحد 21 يوليو 2024 الموافق 15 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

تجنب الضوضاء.. طبيب: قد تسبب فقدان السمع العصبي الحسي النادر

الخميس 20/يونيو/2024 - 02:00 م
فقدان السمع
فقدان السمع


فقدان السمع العصبي الحسي النادر هو نوع من فقدان السمع ينجم عن تلف الأذن الداخلية أو المسارات العصبية التي تنقل الصوت من الأذن إلى الدماغ، ويطلق عليه مرض نادر، لأنه يمثل 5-15% فقط من جميع حالات فقدان السمع.

فقدان السمع العصبي الحسي النادر

ووفقًا لاستشاري الحساسية وأخصائي الأنف والأذن والحنجرة في الهند، الدكتور فيجاي فيرما، فإن المرض إصابة نادرة يمكن أن تحدث في أي فئة عمرية، حيث تحدث بسبب التعرض للصوت العالي أو العدوى أو أمراض المناعة الذاتية أو الأمراض العصبية أو أمراض الأوعية الدموية أو الصدمات أو بعض الأدوية، وفي بعض الحالات بسبب الورم. 

ويختلف ضعف الأعصاب من فقدان السمع الخفيف إلى فقدان السمع الكامل، كما يشعر المرضى أحيانًا بأن السبب هو الشمع أو البرد ويبدؤون بوضع القطرات والأدوية من تلقاء أنفسهم دون أن يدركوا خطورة المرض، إذا بدأنا العلاج خلال 24 إلى 72 ساعة من بداية المرض، فإن فرص التحسن تزداد أيضًا.

أسباب فقدان السمع العصبي الحسي النادر

هناك العديد من الأسباب المحتملة لفقدان السمع العصبي الحسي العصبي النادر. بعض الحالات تكون خلقية، أي أنها تكون موجودة عند الولادة. يمكن أن يكون ذلك بسبب عوامل وراثية أو مضاعفات أثناء الحمل أو الولادة. وقد تتطور حالات أخرى في وقت لاحق من الحياة بسبب عوامل مختلفة، مثل:

التعرض للضوضاء: التعرض لفترة طويلة للضوضاء العالية يمكن أن يؤدي إلى تلف خلايا الشعر في الأذن الداخلية، مما يؤدي إلى فقدان السمع. يُعرف هذا النوع من فقدان السمع أيضًا بفقدان السمع الناتج عن الضوضاء وهو أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لفقدان السمع العصبي الحسي العصبي.

الشيخوخة: مع تقدمنا ​​في العمر، تمر أجسامنا بتغيرات طبيعية، بما في ذلك في آذاننا. مع تقدمنا ​​في السن، تتضرر الخلايا الشعرية الصغيرة في الأذن الداخلية أو تموت، مما يسبب فقدان السمع العصبي الحسي.

الالتهابات والأمراض: يمكن أن تؤدي بعض أنواع العدوى والأمراض أيضًا إلى فقدان السمع العصبي الحسي النادر. وتشمل هذه التهاب السحايا والنكاف والحصبة وأمراض المناعة الذاتية مثل مرض مينيير.

الصدمة: يمكن أن تؤدي إصابات الرأس أو الصدمات في الأذن الداخلية إلى تلف العصب السمعي وتؤدي إلى فقدان السمع العصبي الحسي.

الأدوية السامة للأذن: يمكن لبعض الأدوية، مثل بعض المضادات الحيوية وأدوية العلاج الكيميائي، أن تلحق الضرر بخلايا الشعر في الأذن الداخلية وتسبب فقدان السمع.

أعراض فقدان السمع العصبي الحسي النادر

يمكن أن تختلف أعراض فقدان السمع العصبي الحسي النادر اعتمادًا على شدة الحالة وسببها. بعض الأعراض الشائعة تشمل:

  • صعوبة في فهم الكلام.
  • أصوات مكتومة أو مشوهة.
  • أصوات رنين أو طنين أو هسهسة في الأذنين.
  • صعوبة في سماع الأصوات العالية النبرة.
  • قضايا التوازن.