الأحد 14 يوليو 2024 الموافق 08 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما أسباب وأعراض قلق النوم؟.. هؤلاء يعانون أكثر

الثلاثاء 25/يونيو/2024 - 11:13 م
أسباب واعراض قلق
أسباب واعراض قلق النوم


أسباب وأعراض قلق النوم.. قلق النوم عبارة عن شعور بالقلق أو التوتر بشأن القدرة على النوم، أو القلق بشأن مقدار النوم الذي ستنامه ومدى جودة النوم حيث يمكن أن يتداخل في حد ذاته مع كمية ونوعية نومك، ما يخلق دورة لا تنتهي أبدًا من القلق ومشاكل النوم، فهيا نتعرف خلال السطور التالية على أسباب وأعراض قلق النوم.

أسباب وأعراض قلق النوم 

وحسب موقع "هيلث نيوز" الطبي فهناك طرق للتعامل مع قلق النوم، وتعتمد الطريقة على سبب القلق أثناء النوم.

أعراض القلق أثناء النوم

وحول أعراض القلق أثناء النوم فيعد القلق أو التوتر العرضي في الليل أمرًا طبيعيًا، ولكن عندما يبدأ القلق بشكل متكرر في التأثير على قدرتك على النوم والاستمرار فيه، فقد يكون ذلك علامة على القلق أثناء النوم، ويمكن الشعور بالقلق أثناء النوم بشكل مختلف من شخص لآخر، على الرغم من أنه ينطوي عمومًا على الشعور بالقلق بشأن القدرة على النوم أو الاستمرار فيه. 

وقد يتسبب القلق في فقدان للنوم لأنك غير قادر على النوم، أو تشعر بالقلق أثناء النوم، أو تستيقظ مبكرًا عما تريد.

عندما يبدأ القلق بشكل متكرر في التأثير على قدرتك على النوم، فقد يكون ذلك علامة على القلق

أسباب القلق أثناء النوم

وعن أسباب القلق أثناء النوم، وجدت الأبحاث روابط بين قلق النوم وبين العديد من الحالات، على النحو التالي:

  • يمكن أن يكون لاضطرابات النوم والقلق دورًا جنبًا إلى جنب عندما يتعلق الأمر بمشاكل النوم وقلق النوم، حيث يمكن أن يساهم كل منهما في الآخر أو يؤدي إلى تفاقمه.
  • كما أن الأرق هو اضطراب في النوم يجعل من الصعب عليك النوم أو البقاء نائمًا أو الحصول على نوم جيد، وعلى المدى القصير، يمكن أن يحدث الأرق بسبب تغييرات الجدول الزمني أو بسبب التوتر الناتج عن أحداث حياتية كبيرة مثل: وظيفة جديدة أو الانتقال إلى موقع مختلف، وعلى المدى الطويل، يمكن أن يكون سبب الأرق عوامل مثل الحالات الطبية أو الأدوية.
  • فضلًا عن أن الإصابة بالأرق يمكن أن تجعلك تقلق بشأن النوم الذي تحصل عليه، ومع استمرار الأرق، من الممكن أن يتفاقم قلقك بشأن نومك.

جدير بالذكر أن مشكلات النوم شائعة لدى الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية عقلية معينة، مثل اضطراب القلق العام أو الاكتئاب أو اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD).

كما يمكن أن يؤدي الحصول على نوم سيئ إلى تكثيف ردود أفعال الدماغ المرتبطة بالقلق، ما يفتح الباب أمام القلق أثناء النوم.