الأحد 21 يوليو 2024 الموافق 15 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

دراسة تحذر السيدات من الإصابة بـ الأرق: مرتبط بمرض خطير

الخميس 06/يونيو/2024 - 12:00 م
الأرق
الأرق


وجدت دراسة جديدة أن النساء في منتصف العمر اللاتي يعانين من الأرق قد يكنّ أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، حيث يعاني ما يقرب من نصف النساء من مشاكل النوم في منتصف العمر، في حين أن أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الرئيسي للوفاة بين النساء.

الأرق مرتبط بأمراض القلب والأوعية الدموية 

وبحثت دراسة جديدة في العلاقة بين أعراض الأرق أو مدة النوم وأحداث الأمراض القلبية الوعائية، مثل النوبات القلبية أو السكتات الدماغية أو قصور القلب أو الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية.

وشملت الدراسة 2964 امرأة تتراوح أعمارهن بين 42 إلى 52 عامًا ممن كن في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث أو في وقت مبكر من فترة انقطاع الطمث في بداية الدراسة. كما أنهم لم يستخدموا العلاج الهرموني وكانوا خاليين من الأمراض القلبية الوعائية.

وكان متوسط ​​عمر المشاركين 45.86 سنة، وكان مؤشر كتلة الجسم لديهم 28.08، مما يقع في نطاق الوزن الزائد.

وعلى مدى فترة الدراسة التي امتدت لـ 22 عامًا، أكملوا ما يصل إلى 16 زيارة، بما في ذلك استبيانات لتقييم أعراض الأرق، وأعراض الاكتئاب، وحدوث أحداث الأمراض القلبية الوعائية.

تم تصنيف صعوبة النوم، أو الاستيقاظ عدة مرات في الليل، أو الاستيقاظ قبل الموعد المحدد ثلاث مرات في الأسبوع أو أكثر على أنه أرق.

عانى ما يقرب من واحد من كل أربعة (23%) من المشاركين من أعراض أرق مرتفعة استمرت، بينما عانى 39% من أعراض أرق منخفضة. أفاد 19% أن أعراض الأرق المعتدلة تتناقص مع مرور الوقت، و20% لديهم أعراض أرق منخفضة تتزايد مع مرور الوقت.

وارتبطت أعراض الأرق المرتفعة باستمرار بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 70%، وعلاوة على ذلك، فإن النساء اللاتي يعانين من الأرق المستمر الذي كان مصحوبًا أيضًا بنوم قصير كان لديهن خطر متزايد أكبر 75% للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقالت ريبيكا ثورستون، الأستاذة في جامعة بيتسبرغ ومؤلفة الدراسة: “تؤكد هذه النتائج انتشار عدم كفاية النوم في منتصف العمر لدى النساء، وكذلك أهمية الأرق لصحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في منتصف العمر، كما تشير هذه البيانات أيضًا إلى القيمة المحتملة لعلاج الأرق لدعم صحة قلب المرأة”.

 

المخاطر الصحية للإصابة بالأرق

الأرق طويل الأمد أو الشديد يمكن أن يسبب الحرمان من النوم، مما قد يؤدي إلى النعاس أثناء النهار، وقد يكون الشعور بالنعاس الشديد أثناء النهار خطيرًا على الأشخاص الذين يقودون السيارة ويقومون بمهام أخرى تتطلب اليقظة والانتباه، ويمكن أن يؤدي الحرمان من النوم أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بالحالات التالية:

  • الاكتئاب والقلق
  • ضغط دم مرتفع
  • النوبة القلبية والسكتة الدماغية
  • توقف التنفس أثناء النوم
  • داء السكري من النوع 2
  • بدانة

وتتراوح علاجات الأرق من تغيير نمط الحياة إلى الأدوية المختلفة، وتشمل طرق العلاج الرئيسية ما يلي:

- تطوير وممارسة النظافة أثناء النوم، مثل الذهاب إلى السرير في نفس الوقت كل ليلة وتجنب شرب الكحول والكافيين.
- الأدوية: الأدوية المهدئة التي تقلل من نشاط الجهاز العصبي والأدوية المنومة التي تجعلك تشعر بالنعاس.
- الرعاية الصحية النفسية.