السبت 20 يوليو 2024 الموافق 14 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما الفرق بين الدوخة والدوار؟.. استشارى يوضح

الأربعاء 26/يونيو/2024 - 12:00 م
ما الفرق بين الدوخة
ما الفرق بين الدوخة والدوار؟


ما الفرق بين الدوخة والدوار؟.. الدوار هو شعور المريض بأن الدنيا تدور من حوله حيث يشكو من إحساسه بأن كل ما حوله يتحرك، أو يشتكي من ثبات ما حوله ويشعر بأنه هو من يتحرك بشكل دائري، وهذا الشعور مشابه للشعور الذي يتبع الانتهاء من ركوب الألعاب التي تتحرك بشكل سريع وفي حركة دائرية لفترة طويلة حيث تسبب الشعور بالدوار، لذا فمعنى الدوار هو دوار الأشياء المحيطة أو دوار الشخص نفسه مع ثبات الأشياء المحيطة.

ما الفرق بين الدوخة والدوار؟

والدوخة هي احساس بعدم الاتزان حيث يشكو المريض من أنه غير متزن وتظهر بشكل كبير في أثناء المشي، لذلك فإن هناك اختلافا بين الدوار والدوخة.

الأسباب الشائعة للدوخة والدوار

وحسب الدكتور أمير زخاري استشاري النساء فإن من الأسباب الشائعة للدوخة والدوار التالي:

أسباب فسيولوجية، وتعني عدم وجود أمراض معينة في الجسم مثل دوار البحر أو دوار الحركة، والذي يظهر عن ركوب الشخص أي وسيلة من المواصلات وخاصة عند السفر لفترات طويلة وهو ما يعرف بال Motion Sickness حيث تتسبب الحركة في حدوث خلل في الرسائل العصبية التي تصل للمخ، ترسل العين رسائل بالثبات نظرًا لثبات الجسم داخل السيارة أو المركب أو وسيلة المواصلات، بينما ترسل الأذن رسائل للمخ بالحركة، وبين رسائل العين ورسائل الأذن يحدث ارتباك للمخ وينتج عنه الشعور بالدوار.

الدوار هو شعور المريض بأن الدنيا تدور من حوله 

هناك أيضا الشباب الذين يجلسون في الصفوف الأولى القريبة من شاشة العرض بالسينما حيث إنه بعد انتهاء الفيلم يشعر الشخص بالدوار، حيث يكون جسمه ثابتا بينما العين ترى حركة، وبالتالي ترسل رسائل للمخ بالحركة مما يتسبب في حدوث الدوار لذلك لا يفضل الجلوس في الأماكن القريبة من شاشات العرض.

أسباب مرضية، وهي الأسباب التي تحدث نتيجة إصابة الجسم بمرض معين أدى إلى ظهور مشكلة الدوخة والدوار ومن أكثرها شيوعا هي:

  • مشاكل الأذن الداخلية.
  • اضطراب الدورة الدموية المخية أو نقص في التروية الدموية للمخ.
  • اضطراب ضغط الدم في الأوعية الدموية.
  • أمراض الأذن الداخلية.
  • الدوار الحركي الحميد الوضعي.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • مرض السكر.
  • خلل الساعة البيولوجية للجسم.
  • الضغط العصبي والنفسي.
  • التوتر والقلق.
  • خلل في كهرباء المخ.
  • نقص التروية الدموية للمخ.