السبت 20 يوليو 2024 الموافق 14 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أعراض التهاب المفاصل التفاعلي.. الألم والتيبس أبرزها

السبت 29/يونيو/2024 - 02:00 ص
أعراض التهاب المفاصل
أعراض التهاب المفاصل التفاعلي


يعاني العديد من الأشخاص من الإصابة بالتهاب المفاصل التفاعلي الذي يعرف أيضًا متلازمة رايتر، والذي يكون عبارة عن ألم وتورم بالمفاصل ينجم عن التعرض لعدوى في أحد أجزاء الجسم الأخرى وخاصة  الأمعاء أو أيضًا الأعضاء التناسلية أو كذلك المسالك البولية، فدعنا نتعرف فيما يلي على أعراض التهاب المفاصل التفاعلي.

أعراض التهاب المفاصل التفاعلي

وعن أعراض التهاب المفاصل التفاعلي، تشير الدكتورة نرمين سامي، استشاري أمراض الروماتيزم والمناعة، إلى أن التهاب المفاصل التفاعلي في العادةً يصيب الركبتين ومفاصل الكاحلين والقدمين، وقد أن يؤثر أيضَا على العينين، والجلد ومجرى البول، مشيرة إلى أن أعراض التهاب المفاصل التفاعلي عادة ما تظهر بعد مرور فترة تتراوح ما بين أسبوع وأربعة أسابيع عقب التعرض إلى مصدر العدوى. 

وتذكر استشاري أمراض الروماتيزم والمناعة، أن أعراض التهاب المفاصل التفاعلي عادة ما تتضمن ما يلي:

 

الألم والتيبس

يشعر المصابين من التهاب المفاصل التفاعلي بألم في المفاصل، لاسيما بالركبتين والكاحلين والقدمين، كما قد يعاني المريض أيضُا من ألم بالكعبين أو أسفل الظهر أو كلاهما معًا.

التهاب العين

وعادة ما يصاب العديد من مرضى التهاب المفاصل التفاعلي بالتهاب ملتحمة العين.

مشكلات البول

 وفي يعض الحالات ينتج عن التهاب المفاصل التفاعلي كثرة التبوّل مع الشعور بالانزعاج أثناء التبوّل، وكذلك قد يصاب المريض بالتهاب في غدة البروستاتا أو كذلك بعنق الرحم.

التهاب الأوتار والأربطة بمواضع اتصالها بالعظام

 عادة ما تحدث الإصابة التهاب الأوتار والأربطة بمواضع اتصالها بالعظام في الكعبين وبباطن القدمين.

تورم أصابع اليدين أو القدمين

 فضلا عن احتمالية إصابة أصابع اليدين أو القدمين بالتورّم الشديد فتبدو كالنقانق.

مشكلات الجلد

كما انه من الوراد في بعض الأحيان أن يؤثر التهاب المفاصل التفاعلي على الجلد بطرق متعددة، كحدوث تقرحات الفم والطفح الجلدي بباطن القدم وراحة اليد.

نموذج هيكلي توضيحي لالتهاب المفاصل التفاعلي

ألم أسفل الظهر

كما يزيد شعور المريض بالألم أسفل الظهر وخاصة أثناء الليل أو في الصباح.

جدير بالذكر أن لإصابة بالتهاب المفاصل التفاعلي تكون أكثر شيوعًا بين البالغين، لاسيما الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 ـ 40 سنة، كما ان الكثير من الأشخاص الذين يتعرضون للإصابة بهذا المرض يكون لديهم علامة جينية تعرف بـ" HLA-B27 ".

ويشار إلى أن احتمالات إصابة النساء والرجال بالتهاب المفاصل التفاعلي متساوية كاستجابة للعدوى المنقولة عبر الطعام، ولكن الرجال هم الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل التفاعلي من النساء كرد فعل للبكتيريا التي تنقل جنسيًا.

كيف يمكن الكشف عن التهاب المفاصل التفاعلي؟

وبشأن إجابة سؤال كيف يمكن الكشف عن التهاب المفاصل التفاعلي؟، تنوه الدكتورة نرمين سامي بأن عادة ما يتم إجراء فحص سائل المفصل؛ للكشف عن التهاب المفاصل التفاعلي، فيستخدم الطبيب إبرة لسحب عينة من السائل الذي يوجد داخل المفصل المصاب، ويتم اختبار هذا السائل للكشف عن: عدد خلايا الدم البيضاء، وفي حال زيادة عددها فهذا يشير إلى وجود التهاب أو عدوى لدى المريض.