الأحد 21 يوليو 2024 الموافق 15 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب التهاب التامور.. استشتاري يوضح

الأحد 07/يوليو/2024 - 01:30 ص
أعراض_التهاب_تامور_القلب
أعراض_التهاب_تامور_القلب


أسباب التهاب التامور.. يعاني بعض الأشخاص من مشكلة  التهاب التأمور أو غشاء القلب، وهو عبارة عن تورم بالغشاء الرقيق الذي يحيط بالقلب ويعرف بـ"التامور"، فينتج عنه ألمًا حادًا في الصدر، فيها نتعرف خلال السطور التالية على أسباب  التهاب التامور.

أسباب التهاب التامور

وعن أسباب  التهاب التامور، يقول الدكتور محب مراد، استشارى أمراض القلب والقسطرة التداخلية:" عادة يكون من الصعب تحديد سبب التهاب التامور، وفي بعض الأحيان لا يمكن تحديد سبب حدوثه، فيعرف بالتهاب التأمور مجهول السبب"، مشيرًا إلى أسباب التهاب التأمور تتضمن ما يلي:

  • نتيجة حدوث استجابة من الجهاز المناعي عقب تضرر القلب الناجم عن حدوث نوبة قلبية أو إجراء جراحة بالقلب مثل: متلازمة دريسلر، والتي تعرف أيضًا بالمتلازمة التالية لاحتشاء عضلة القلب أو كذلك المتلازمة التالية للإصابة القلبية.
  • أو بسب الإصابة بعدوى، مثل فيروس كوفيد 19
  • وقد يرجع السبب للاضطرابات الالتهابية، كالذئبة الحمراء والتهاب المفاصل الروماتويدي
  • ومن الواراد أن يعود السبب لإصابة القلب أو الصدر
  • أو كنتيجة لبعض الحالات المَرَضية المزمنة الأخرى، مثل: الفشل الكلوي والسرطان.
شخص يعاني من التهاب التامور

متى يكون التهاب التامور خطير؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال متى يكون التهاب التامور خطير؟، يؤكد لستشارى أمراض القلب والقسطرة التداخلية أهمية التشخيص والعلاج المبكر لالتهاب التأمور؛ من أجل تفادي حدوث المضاعفات.  المحتملة والغير مرغوبة والتي قد تتضمن التالي:

  • حدوث الانصباب التأموري؛ نتيجة تراكم السوائل حول القلب.
  • وأيضَا احتمالية حدوث تندّب ببطانة القلب فيما يعرف بـ"التهاب التأمور المُضيَّق".
  • فيما يتسبب التهاب التأمور طويل الأمد في حدوث تثخُّن وتندّب دائم بالتأمور، ما بعوق امتلاء القلب بالدم وإعادة ضخه بالشكل الصحيح، ما يسفر عن حدوث تورم شديد بالساقين والبطن وضيق في النفس.
  • بالإضافة إلى الاندحاس القلبي نتيجة الضغط على القلب بسبب تراكم السوائل، وهي حالة مَرَضية مهددة للحياة؛ تتسلزم التدخل العلاجي السريع؛ إذ  تمنع امتلاء القلب بالدم بالشكل الطبيعي، ومن ثم يقل مستوى ضخ القلب للدم، وبالتالي ينخفض ضغط الدم بشكل حاد.