الأحد 14 يوليو 2024 الموافق 08 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أعراض مرض اليد والقدم والفم.. بينها ألم الحنجرة والحكة

الأربعاء 10/يوليو/2024 - 03:00 م
 مرض اليد والقدم
مرض اليد والقدم والفم


نستعرض ضمن النقاط التالية، أبرز التفاصيل حول مرض اليد والقدم والفم، من حيث الأعراض التي تشكل خطورة والمضاعفات، حيث يجب الفحص الفوري للوقاية، بجانب اتباع عادات النظافة الصحية وغسل اليدين، مع تنظيف الأسطح جيدا ومقابض الأبواب وألعاب الأطفال وتعقيمها.

مرض اليد والقدم والفم

يقول الدكتور أيمن إبراهيم الجمل، طبيب الأطفال وحديثي الولادة، إن مرض اليد والقدم والفم، شائع بين الأطفال كما ينجم بسبب فيروس يطلق عليه «فيروس كوكساكي» coxsackievirus.

ويكشف: يتميز فيروس اليد والقدم والفم بجروح في الفم مع ظهور طفح جلدي في اليدين والرجلين، كما أن هذا الداء يظهر في الصيف وفي الخريف.

أعراض مرض اليد والقدم والفم

ويشير طبيب الأطفال وحديثي الولادة، إلى أنه بعد الإصابة بالفيروس، تمر فترة الحضانة من 3 أيام وتستمر حتى 7 أيام، قبل ظهور الأعراض وتتمثل الأعراض فيما يلي:-

  • ارتفاع الحرارة
  • ألم في الحنجرة
  • الشعور بوعكة صحية شديدة
  • فقدان في الشهية

أعراض أخرى للإصابة بمرض اليد والقدم والفم

وعن الأعراض التي تؤكد ظهور مرض اليد والقدم والفم، هو ظهور طفح جلدي على اللسان ومشكلة في اللثة ونفطات على الجزء الداخلي من الخدود، وفقا لطبيب الأطفال وحديثي الولادة.

ومن ضمن الأعراض، يُشير طبيب الأطفال إلى أنه يظهر على المصاب طفح جلدي أحمر اللون على الكف في اليدين والقدمين.

كما يظهر الطفح الجلدي على المؤخرة، وهذا يرجع لأن الطفح لا يؤدي للحكة ولكن من المحتمل أن يكون مصحوبات بنفطات صغيرة.

ومن ضمن الأعراض التي تستدعي الفحص هو الإصابة بالتململ وخاصة لدى الاطفال الرضع، حيث يجب استشارة الطبيب للعلاج ولتفادي المخاطر.

 مرض اليد والقدم والفم 

مضاعفات مرض اليد والقدم والفم

وعن المضاعفات الأكثر شيوعًا لمرض اليد والقدم والفم، يلفت طبيب الأطفال إلى أنه يتعرض الشخص للجفاف، كما أنه تكمن الخطورة في الإصابة بالتقرحات الدامية في الفم، حيث انها تحتاج لعلاج مكثف يمتد لوقت طويل.

كما أن المضاعفات تتمثل في الإصابة بالتهاب السحايا، بجانب التهاب الدماغ، فعلى الرغم من أنه من المضاعفات الأقل حدوثًا ولكن من المحتمل حدوثها ولابد من مراجعة الطبيب للوقايةمن المضاعفات.