السبت 18 مايو 2024 الموافق 10 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

4 عوامل تزيد ارتجاع المريء عند الأطفال الرضع.. ونصائح للوقاية منها

الأحد 18/يونيو/2023 - 04:09 ص
ارتجاع المريء عند
ارتجاع المريء عند الرضع


تحدث الدكتور محمد دسوقي، اخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، عن ارتجاع المريء عند الأطفال الرضع، قائلًا: يعاني الكثير من الأطفال الرضع من القيء خاصة في شهور حياتهم الأولى مما يسبب قلق لدى كثير من الأمهات.

الجهاز الهضمي عند الأطفال وارتجاع المريء

قال الدكتور محمد دسوقي، إن الطفل عندما يرضع يمر الطعام الذي يتناوله من الفم للبلعوم ومن ثم لأنبوب طول يسمى المريء يعمل على توصيل اللبن إلى المعدة في نهايته يوجد عضله عاصرة تُغلق بعد مرور الطعام منها إلى المعدة لمنع رجوع الطعام منها إلى المريء مرة أخرى، ولكن بعض الأطفال الرضع تكون هذه العضلة ضعيفة عندهم وبالتالي لا تُغلق بشكل كامل مما يؤدي إلى إرجاء جزء من الحليب من المعدة إلى المريء، وتُعرف هذه الحالة بارتجاع المريء.

عوامل تزيد ارتجاع المريء

ذكر الدكتور، محمد دسوقي، أن هناك عوامل يجب الانتباه إليها تزيد من حالة ارتجاع المريء، ومنها:

  • الإفراط في كمية الرضاعة، فإذا كان الطفل يرضع طبيعي فتتركه الأم يرضع حتى تمتلئ معدته مما يؤدي إلى رجوع جزء من المعدة إلى المريء، وكذلك الحليب الصناعي فبعض الأمهات تُعطي الطفل كميات كبيرة مما يسبب نفس المشكلة.
  • نوم الطفل في وضع الاستلقاء مما يؤدي إلى زيادة ارتجاع المريء عند الأطفال بشكل كبير جدًا.
  • بعض الأطعمة التي تتناولها الأم، مثل المنبهات التي تحتوي على نسبة كافيين عالية تصل إلى الطفل عن طريق الرضاعة الطبيعية مما يؤدي إلى إصابته بارتجاع المريء.
  • عدم تكريع الطفل مع الرضاعة، من الضروري تكريع الطفل مرتين أحدهم في منتصف الرضاعة والأخرى في نهايتها.

أعراض ارتجاع المريء عند الأطفال

وعن أعراض ارتجاع المريء؟، واوضح أخصائي طب الأطفال، أن من أعراض ارتجاع المريء التي تظهر على الطفل هي القيء ولكن له عدة سمات، وهم:

  • قيء متكرر بأشكال مختلفة فقد يكون حليب سائل أو يتواجد به بعض الكتل.
  • غالبًا ما يحدث ذلك بعد الرضاعة بوقت قصير.
  • قيء سلبي غير مؤلم ولا يصاحبه انقباضات في عضلات البطن أو المعدة حيث يتقيأ الطفل كمية بسيطة من الحليب جانب الفم دون أن يشعر.

الوقاية من ارتجاع المريء

  • تنظيم رضاعة الطفل عن طريق تقليل كمية الرضاعة،  وإرضاع الطفل بشكل متكرر.
  • تكريع الطفل.
  • الحفاظ على الطفل في الوضع القائم أطول فترة ممكنة.
  • امتناع الأم المرضعة من بعض الأطعمة التي تسبب ارتجاع المريء مثل المنبهات والأكل الحار والشوكولاتة.
  • إذا كان الطفل يعتمد على نوع معين من اللبن الصناعي الأفضل تغييره.
  • استمرار متابعة نمو الطفل من قبل الطبيب.
  • تتحسن حالة الطفل بالتدريج كلما كبر، نسبة كبير حتى 6 أشهر ونسبة قليلة منهم حتى عمر السنة.