الخميس 23 مايو 2024 الموافق 15 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

نصائح لحماية الطفل من نقص فيتامين د.. وطرق التعامل الصحيح معه

الأربعاء 21/يونيو/2023 - 08:15 ص
نقص فيتامين د
نقص فيتامين د


الكثير من الأطفال يعانون من نقص فيتامين د ولا تعرف الأم كيف تتعامل مع هذه المشكلة، وفيما يلي يوضح الدكتور محمد دسوقي، اخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، طرق التعامل مع نقص فيتامين د، ونصائح لحماية الطفل.

نصائح لحماية الطفل من نقص فيتامين د

وأشار الدكتور محمد دسوقي، إلى مجموعة من النصائح تساعد على وقاية الطفل من نقص فيتامين د، ومنها:

يلزم إعطاء الطفل في سن سنة أو سنتين مع العمر جرعة وقائية من فيتامين د.

يلزم تعرض الطفل بشكل مباشر للشمس من بعد الشهر الرابع، ويفضل كشف أرجل الطفل ويديه، ولكن يلزم أن تسمح الظروف بذلك بحيث تكون درجة الحرارة مناسبة لكشف الطفل، ويعد الوقت من الساعة 11 صباحًا وحتى 4 عصرا أفضل فترة، مع ضرورة عدم ترك الطفل في الشمس فترة متواصلة خاصة في فصل الصيف حتى لا يُصاب لطفل بحروق الجلد.

عندما يبدأ الطفل تناول الطعام يلزم إعطاؤه الأغذية الغنية بفيتامين د، وهناك مجموعة كبيرة من الأطعمة أشهرها:

  • الأسماك خاصة السردين والسالمون وأسماك التونة، ويمكن تقديمها للطفل من بعد الشهر السادس وتكون مسلوقة أو مشوية مه ضرورة هرسها جيدا حتى يأكله الطفل بسهولة.
  • زيت كبد الحوت من المصادر الغنية بفيتامين د، ولا يوضع في الطعام ولكنه يدخل أكثر في صناعة الأدوية.
  • صفار البيض أيضًا من الأطعمة الغنية بفيتامين د.
  • كبدة البقر.
  • منتجات الحليب؛ مثل الزبادي والجبن بأنواعها ويسمح بإعطائها للطفل من بعد الشهر السادس، ولكن الحيب البيعي لا يُعطى للطفل إلا بعد عمر سنة.
  • بعض الخضروات والفاكهة الغنية بفيتامين د مثل البروكلي والسبانخ والأفوكادو.

حال كان الطفل لا يحصل على احتياجاته من فيتامين د من المصادر السابقة يمكن الاعتماد على المكملات الغذائية، ولكن بعد استشارة الطبيب.

التعامل الصحيح مع نقص فيتامين د عند الرضع

وأشار الدكتور محمد دسوقي، إلى ان حال لاحظت الأم أي علامات تدل على نقص فيتامين د يلزم التوجه إلى الطبيب لمعرفة تاريخه المرضي وفحصه، وتقييم شدة الحالة، وفي أغلب الحالات يطلب الطبيب عدة فحوصات، أهمها:

  • تحليل نسبة فيتامين د في الدم.
  • تحليل نسبة الكالسيوم في الدم.
  • قد يحتاج الطبيب إلى إجراء أشعة على العظام.

وأردف: بناء على الفحوصات السابقة يبدأ الطبيب في تشخيص حالة الطفل وشدتها، ويتم إعطاء الطفل فيتامين د بجرعة علاجية يتم تحدديها بناء على شدة الحالة، ويلزم إجراء تحاليل فيتامين د في الدم بشكل مستمر للاطمئنان من عدم ارتفاع النسبة لدرجة قد تسبب تسمم للطفل.