الخميس 23 مايو 2024 الموافق 15 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل يمكن الشفاء من التهاب المفاصل الصدفي؟.. أخصائي يجيب

الثلاثاء 27/يونيو/2023 - 10:00 م
هل يمكن الشفاء من
هل يمكن الشفاء من التهاب المفاصل الصدفي؟


هل يمكن الشفاء من التهاب المفاصل الصدفي؟.. سؤال هام يشغل بال ملايين من الأشخاص، وخاصة مرضى الصدفية أو المرضى المصابين بالتهاب المفاصل الصدفي؛ فيها نتعرف خلال التقرير التالي هل يمكن الشفاء من التهاب المفاصل الصدفي؟.

هل يمكن الشفاء من التهاب المفاصل الصدفي؟

وللإجابة عن سؤال هل يمكن الشفاء من التهاب المفاصل الصدفي؟، يؤكد الدكتور عصام الهندي، أخصائي أمراض المفاصل والروماتيزم، أنه لا يوجد علاج شاف لالتهاب المفاصل الصدفي؛ لذا تستهدف العلاجات المتاحة التحكم في الأعراض والوقاية من تلف المفاصل، منبهًا إلى أن التهاب المفاصل الصدفي قد يسفر عن حدوث العجز والإعاقة، إذا تم إهمال العلاج، لافتا إلى أن هناك عدة طرق لتسكين ألم التهاب المفاصل الصدفي، ولكن كل مريض يسجيب للعلاج بشكل مختلف.

ويذكر الدكتور عصام الهندي، أنه عادة ما يحتاج لمريض إلى تناول بعض الأدوية للتعامل مع ألم التهاب المفاصل الصدفي، بجانب حدوث تغيير في نمط الحياة المعتاد؛ إذ يسبب الالتهاب والانتفاخ الذي ينتج عن التهاب المفاصل الصدفي الشعور بألم المفاصل، والتيبس؛ لذا يتم الاعتماد على أدوية التحكم في الالتهاب التى تقلل الألم، من أبرز طرق التحكم في مرض التهاب المفاصل المفصلي ما يلي:

سيدة تعاني من التهاب المفاصل الصدفي باليد

أدوية التحكم في الالتهاب

  •  مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، التي تفيد في تخفيف الالتهاب والانتفاخ متوسطي الشدة، ومن أبرز هذه المضادات التي تصرف دون وصفة طبية:

1ـ إيبوبروفين "Advil، Motrin IB"، وغيرهما.

2ـ وأيضًا الصوديوم نابروكسين "Aleve". 

3ـ كما تتوافر مضادات الالتهاب غير الستيرويدية على هئية  نقاط تبعًا لوصفة الطبيب المعالج.

  • وأيضًا هناك الأدوية المضادة للروماتيزم التي تغير مسار المرض وتبطئ من تطور التهاب المفاصل الصدفي وتحفظ المفاصل والأنسجة الأخرى من التعرض للضرر الدائم، ومنها:

1ـ ميثوتريكسات (Trexall).

2ـ وأيضًا ولفلونوميد (Arava).

 3ـ وكذلك سولفاسالازين (Azulfidine).

  • كما يمكن استعمال الأدوية المضادة للروماتيزم التي تغير مسار المرض الاصطناعية المستهدفة، فتقلل الالتهاب من خلال تثبيط عمل الإنزيم، فوسفودياستيراز 4، بالخلايا الملتهبة مثل عقار أبريميلاست الفموي.
  • وكذلك هناك الأدوية المضادة للروماتيزم التي تغير مسار المرض الحيوية، وتستهدف الإشارات بين خلايا الجهاز المناعي بما يتضمن الالتهاب، ومن أبرزها مثبطات عامل نخر الورم ألفا (TNF-alpha)، مثل:

1ـ  ايتانيرسيبت (Enbrel).

2ـ وأداليموماب (Humira).

3ـ  وأيضًا إنفليكسيماب (Remicade).

4ـ وكذلك سيرتوليزوماب (Cimzia).

5ـ فضلًا عن غوليموماب (Simponi). 

6ـ بالإضافة إلى اوستيكينوماب (Stelara).

7ـ سيكوكينوماب (Cosentyx).

8ـ  وإيكسيكيزوماب (Taltz).

9ـ وأباتاسبت (Orencia).

ويشير أخصائي أمراض المفاصل والروماتيزم، إلى أنه يتم حقن هذه الأدوية تحت الجلد أو تحقن بالوريد، كما يمكن للمريض أن يتعلم كيفية إدخال الحقن تحت الجلد بنفسه. 

شخص يعاني من التهاب المفاصل الصدفي

حقن المفاصل

تفيد حقن الاسترويدات في المفاصل المصابة، في تخفف الالتهاب بشكل سريع.

الجراحة

قد يلجأ الطبيب لإجراء جراحة استبدال المفصل، لاستبدال المفاصل التالفة تلفًا شديدًا بمفاصل أخرى صناعية من  المعدن والبلاستيك.

اختيارات نمط الحياة

وينبه أخصائي أمراض المفاصل والروماتيزم، إلى أن اختيارات نمط حياة المريض قد تؤثرأيضًا على مدى شعور المرسضص بالألم؛ لذا فمن أجل تخفيف ألم التهاب المفاصل الصدفي قد يحتاج المريض لتعديل خطة علاجه ونمط حياته، فعليه الالتزام بالإرشادات التالية، ومنها:

  • محاولة التخلص من الوزن الزائد؛ من أجل تهدئة إجهاد المفاصل، ويتم ذلك من خلال تحديد السعرات الحرارية التي يحتاجها السجم، وتناول البروتينات الخالية من الدهون، وأيضَا حبوب القمح الكاملة، فضلا عن الإكثار من ناول الفواكه والخضروات.
  • وأيضًا المواظبة على ممارسة المرينات الرياضية؛ لتحسين وظيفة المفاصل وخسارة الوزن أو المحافظة على ثباته، وهنا فقد يساعد العلاج المهني أو العلاج الطبيعي في حال كان التدريب يسبب السعور بألم شديد للمريض.
  • كما يمكن استعمال أجهزة مساعدة مثل: فتّاحات الجرات، والمسّاكات، وسحابات السحّاب ؛ لكي نخفف الحمل على المفاصل، وفي حال رفع شيء ثقيل، يجب توزّيع الحمل بالتساوي على كلا اليدين.
  •  وأخيرًا، يجب أن يتم إجراء تعديلات على المنزل للتقليل من  ضرورة استخدام المفاصلك، مثل: إضافة مقعد مرتفع للمرحاض في الحمام.