الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

شهر التوعية بسرطان العظام.. تعرف على أنواع وتشخيص المرض

السبت 01/يوليو/2023 - 10:25 م
سرطان العظام
سرطان العظام


يعمل سرطان العظام على تدمير أنسجة العظام الطبيعية، ويصيب في الغالب عظام الحوض.

ونستعرض في السطور التالية، وخاصة في يوليو شهر التوعية بسرطان العظام، أنواع وتشخيص المرض، الذي يأتي للشخص عن طريق ألم في العظام وتورم وأحيانا كسور وفقدان في الوزن والشهية والشعور بالضعف والتعب وهشاشة العظام وارتفاع الحرارة.

أنواع سرطان العظام

وقال الدكتور أحمد حسن جمعة، استشاري جراحة العظام والمفاصل، إن هناك أنواع من سرطان العظام، معلنا عن سرطان العظام النقيلي، والساركوما العظمى والساركوما إوينج والساركوما الغضروفية.

وأوضح أنه تنقسم سرطانات العظام لساركوما (عظمية - غضروفية - إوينج)، حيث تعتبر العظمية هي الأكثر شيوعا، أما الغضروفي فيكون ورما في النسيج الغضروفي، حيث يأتي سرطان العظام في الساقين والذراعين ويأتي في منتصف العمر.

وعن سبب سرطان العظام منها المتلازمات الوراثية والطفرات الجينية، وداء بادجيت الذي يصيب العظام في البالغين، والعلاج الإشعاعي للسرطان نفسه من الممكن أن يسبب سرطانا في العظام، كما يمكن أن يكون في جزء آخر في الجسم وينتشر في العظام.

تشخيص سرطان العظام

وأشار إلى أن تشخيص سرطان العظام يتم عن طريق تحديد مكان وحجم الورم.. وهل الورم منتشر في الجسم ولا لا؟!، حيث يتم إجراء أشعة مقطعية أو عادية أو رنين مغناطيسي أو من الممكن أخذ عينة من الورم للفحص في المعمل، وفي حالة وجود سرطان يتم الكشف عن نوعه وكيفية التعامل معه عن طريق إعطاء المريض إبره أو جراحة حيث يتم أخذ عينة من الورم نفسه أو ناخد الورم كله كعينه.

وطالب أنه لابد من التخطيط الجيد قبل أخذ العينة؛ لكي لا يحدث انتشار للورم عن طريق الجرح الخاص بالعينة، ولا يتم التداخل مع الجراحة المستقبلية، في حالة تم استئصال الورم فيما بعد.

وأوضح أنه بعد التشخيص لابد من تحديد (مرحلة الورم - حجم الورم - مدى سرعة نموه - عدد العظام المصابة - هل انتشر في جزء من الجسم ولا لا) لمعرفة العلاج الأمثل.

ولفت إلى أن سرطان العظام خارج من خلايا عظمية، وهناك أنواع عديدة تحدث في الأطفال 
والبعض منها يأتي للبالغين ويتم العلاج عن طريق الجراحة واستئصال الورم أو حتى بتر الطرف المتضرر هي الأكثر شيوعا، وهناك حالات يتم استخدام العلاج الكيماوي والإشعاعي، وخيار الجراحة يكون على حسب منشأ ونمو السرطان ونوعه.