الأربعاء 29 مايو 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

قلة النوم وضعف الشعر الأبرز.. 7 علامات على نقص البروتين في الجسم

الإثنين 07/أغسطس/2023 - 12:15 ص
علامات نقص البروتين
علامات نقص البروتين


كواحد من المغذيات الكبيرة الثلاثة التي يتكون منها الطعام الذي نتناوله، إلى جانب الكربوهيدرات والدهون، يعد البروتين أمرًا حيويًا للصحة الجيدة. 

نقص البروتين في الجسم

يقول ديفيد وينر، أخصائي التغذية العلاجية والتدريب، إن البروتين جزء أساسي من نظام غذائي صحي لأنه يلعب دورًا رئيسيًا في تكوين وصيانة كل خلية في أجسامنا، وتزويدها بالطاقة.

ويضيف: لا تستطيع أجسامنا تخزين البروتين، لذا فإن الاستهلاك اليومي مهم، حيث تستخدم أجسامنا البروتين الذي نتناوله أو نشربه كأساس لبناء العظام والعضلات، وكذلك لإصلاح أي ضرر يلحق بالأنسجة.

ويوضح ديفيد أن البروتين يستخدم أيضًا لتزويد الجسم بالأكسجين وتزويده بالعناصر الغذائية الحيوية، فضلًا عن المشاركة في عملية الهضم وتنظيم الهرمونات.

كما يبين أن النظام الغذائي الغني بالبروتين يمكن أن يساعد أيضًا في تسريع التعافي بعد التمرين ويساعد في بناء العضلات الخالية من الدهون، ويقلل من فقدان العضلات مع التقدم في العمر ويساعد في الحفاظ على وزن صحي وكبح الجوع، ويملأك بشكل أسرع ويحافظ على شعورك بالشبع.

ويشير  أخصائي التغذية العلاجية والتدريب إلى العلامات التي تدل على أن النظام الغذائي يحتوي على القليل من البروتين: 

1. قلة النوم:

تكافح من أجل الحصول على النوم الذي تحتاجه، حيث يمتلك دماغك القدرة على التحكم في جميع الهرمونات الضرورية لنوم هانئ ليلًا، وعندما يفتقر الجسم إلى البروتين اللازم للحفاظ على صحة الدماغ، يمكن أن يؤدي ذلك إلى اختلال التوازن الهرموني.

2. ترقق الشعر:

يوضح ديفيد: إذا كنت لا تحصل على ما يكفي من البروتين باستمرار، فقد تلاحظ بمرور الوقت أن شعرك يبدأ في الترقق أو حتى التساقط، وهذا لأن جسمك يتوقف عن استخدام البروتين لأشياء غير أساسية مثل نمو الشعر في محاولة للحفاظ على مخازنه.

3. المزيد من نزلات البرد:

يتسبب نقص البروتين في تعدد مرات الإصابة بنزلات البرد أكثر من المعتاد، حيث يحتاج الجهاز المناعي إلى البروتين لحماية الجسم والدفاع ضد المواد الغريبة مثل البكتيريا والفيروسات، وعندما لا يحتوي جسم على الكمية المناسبة من البروتين، ينخفض ​​عدد خلايا الدم البيضاء الجديدة.

4. اشتهاء الطعام وخاصة السكريات:

يقول ديفيد: الرغبة الشديدة في تناول الطعام والحاجة إلى تناول وجبات خفيفة في كثير من الأحيان بين الوجبات يمكن أن تكون نتيجة عدم كفاية البروتين والكثير من الكربوهيدرات المكررة، حيث إن البروتين يوازن مستويات السكر في الدم.

 

 

5. ضعف التئام الجروح:

يوضح ديفيد أن نقص البروتين قد ثبت أنه يسهم في انخفاض معدلات التئام الجروح وتقليل تكوين الكولاجين، والكولاجين هو بروتين ينتجه الجسم وله دور كبير في بنية وصحة بشرتنا، وبدون البروتين الكافي فإن عملية التئام الجروح معرضة للخطر بشكل كبير.

6. ضباب الدماغ:

وجود مستويات متوازنة من السكر في الدم مهم للعديد من الوظائف في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك القدرة على الحفاظ على التركيز، وعندما ترتفع هذه المستويات صعودا وهبوطا، قد يكون من الصعب التفكير وأداء حتى المهام الأساسية؛ وهو مصطلح يعرف باسم ضباب الدماغ.

7. نقص الطاقة:
البروتين هو في الواقع مهم للغاية للحفاظ على الطاقة وتحفيز الجسم، ويقول ديفيد: يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي منخفض البروتين إلى هزال العضلات والإرهاق وحتى زيادة الوزن.