السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هي كسور عنق الفخذ؟.. وإليك أسبابها والفئات الأكثر عرضة للإصابة

السبت 13/يناير/2024 - 01:15 ص
ما هي كسور عنق الفخذ؟
ما هي كسور عنق الفخذ؟


ما هي كسور عنق الفخذ؟.. كسور عنق الفخذ عبارة عن كسور حول مفصل الورك أو كسور الورك التي هي جزء من مجموعة أكبر تسمى كسور الحوض، والمنطقة الواقعة تحت رأس عظم الفخذ تسمى عنق الفخذ.

ما هي كسور عنق الفخذ؟

ويقول الدكتور وليد فوزى صقر أخصائي جراحة العظام إن كسور عنق الفخذ تعد أكثر شيوعًا عند كبار السن، وخاصة النساء الأكبر سنًا، وأهم سبب لها هو هشاشة العظام، والتي تحدث مع تقدم العمر، ونظرًا لتزايد متوسط الأعمار وارتفاع معدل انتشار هشاشة العظام، أصبح هذا الكسر تدريجيًا أحد أهم أسباب الوفاة والعجز شيوعًا.

كيف يحدث كسر عنق الفخذ؟

ويقول أخصائي العظام إن كسر عنق الفخذ يحدث عادةً بسبب إصابات منخفضة التأثير مثل السقوط، وفي حالات نادرة، قد يظهر عند الشباب أو الأطفال، إلا أنها تحدث في هذه الفئة العمرية، نتيجة إصابات شديدة.

كسر عنق الفخذ يحدث عادةً بسبب إصابات منخفضة التأثير 

أعراض كسر عنق الفخذ

وعن أعراض كسر عنق الفخذ، فعادة ما يكون المصاب بكسر في عنق الفخذ من كبار السن الذين فقدوا القدرة على الوقوف والمشي بعد السقوط. 

ويشعر المريض بألم شديد في منطقة الحوض أو الفخذ، يتفاقم بسبب الضغط الموضعي على منطقة الكسر أو عن طريق تحريك الطرف السفلي.

وفي الأشخاص ذوي الإعاقة الشديدة، خاصة أولئك الذين ضعفت قوتهم العقلية إلى حد ما، فإن أهم علامة على حدوث كسر هو عدم القدرة على المشي، وليس الألم.

وفي سن الشيخوخة، يجب على المسن الذي كان يمشي وفقد القدرة على المشي فجأة أن يشك بشدة في حدوث كسر في عنق الفخذ.

تشخيص كسر عنق الفخذ

يؤكد أخصائي العظام أن أي مسن يعاني من آلام في الحوض بعد السقوط أو لا يمشي لأي سبب يجب أن يجرى اشعة على الحوض، ويتم التشخيص النهائي لهذا الكسر بمساعدة  التصوير وفي معظم الحالات، يكون الكسر مصحوبًا بخلع.

وفي كسور عنق الفخذ ذات الإزاحة المنخفضة، قد يكون من الصعب قليلًا رؤية خط الكسر. 

علاج كسر عنق الفخذ

وعن علاج كسر عنق الفخذ فهو دائما يتم بالأسلوب الجراحى، لكن اختيار الجراحة يختلف باختلاف شدة الكسر وعمر المريض وفي حالات الكسور الشديدة يكون العلاج دائمًا هو إصلاح الأجزاء المكسورة بثلاثة مسامير.