الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب الحركة الزائدة عند الأطفال غير الإصابة بالتوحد

الخميس 18/يناير/2024 - 04:30 ص
فرط الحركة للطفل
فرط الحركة للطفل


تعتقد الأم أن الطفل الذي يتحرك بشكل مبالغ فيه ويكون لديه فرط شديد في الحركة أنه مُصاب بالتوحد، ولكن هناك العديد من الأطفال الذين يتحركون ولديهم نشاط مفرط يكون هناك أسباب أخرى لحدوث هذا النشاط وحركة الطفل الزائدة. 

ونستعرض لكم في السطور التالية أبرز الأسباب التي تؤدي لفرط الحركة عند الطفل ولا يكون سببها الإصابة بالتوحد حسب اعتقاد معظم الأمهات.

أسباب الحركة الزائدة عند الأطفال غير الإصابة بالتوحد

ويقول طبيب الأطفال الدكتور أيمن الجمل، إن استهلاك الطفل للألوان الصناعية وتناول أطعمة بألوان مصنعة أو مشروبات تحتوي على هذه الألوان فيحدث زيادة في نشاط الطفل وفرط في حركته، مشيرا إلى أن تناول الطفل للمواد الحافظة الموجودة في المأكولات الجاهزة والشيبسي والعصائر المعلبة يزيد من حركته.

ويشير طبيب الأطفال إلى أن تناول السكريات تساهم في فرط النشاط عند الطفل واستخدام كمية كبيرة من السكر يعطي الطفل الطاقة أزيد من ما يريدون بالتالي يتحول هذا على هيئة نشاط زائد، فضلا عن أن عدم انتظام النوم للطفل يجعله في حالة من الغضب وفرط في الحركة تظهر لديه، ويعتقد المحيطون به أنه يميل للعنف.

ويحذر من مشاهدة الطفل للتلفاز فترة طويلة لأن هذا يسبب العنف الزائد لديه، ويحوله لفرط في النشاط والحركة، ويعرقل الطفل من الانسجام مع المحيطين به، ويحاول تفريغ الطاقة الموجودة بداخله عن على صورة حركة زائدة لذا لا بد من أن يمارس الطفل الرياضة والتقليل من ساعات التلفاز لتقليل فرط الحركة لديه.

وفي حالة كان الطفل مصابا بخلل في الغدة الدرقية، يقول طبيب الأطفال إنه يتعرض لفرط في الحركة لعدم انتظام عملية التمثيل الغذائي في الجسم، ويحدث إفراز للهرمونات غير الطبيعية، ويكون الطفل لديه طافة زائدة، ومع خلل الغدة الدرقية يحدث فرط في الحركة ويجب استشارة الطبيب.