السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

5 أسباب لـبرودة القدمين المزمنة.. منها مضاعفات مرتبطة بمرض السكري

الخميس 18/يناير/2024 - 07:30 ص
برودة القدمين
برودة القدمين


الشعور المستمر بـ برودة القدمين يمكن أن يشير إلى حالة طبية تستحق الاهتمام، وبالتحديد مع النشاط المستمر، إذ يمكن أن تشير هذه الحالة المزمنة إلى مضاعفات أو الإصابة بحالة مرضية معينة.

مضاعفات مرتبطة بمرض السكري

يؤدي اعتلال الأعصاب المحيطية، المرتبط غالبًا بمرض السكري، إلى إتلاف الأعصاب الموجودة في القدمين، وعلى الرغم من الإحساس بالبرد، فإنها تبدو طبيعية عند لمسها. ومع ذلك، فإن الاعتلال العصبي المحيطي لا يقتصر على مرض السكري. يمكن أن تساهم أيضًا عوامل مثل الإصابة وأمراض المناعة الذاتية والإدمان على الكحول ونقص الفيتامينات وبعض الأدوية، حسب ما نشره the health site.

مرض الشريان المحيطي 

يعيق مرض الشريان المحيطي تدفق الدم إلى ساقيك وقدميك، مما يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية وبرودة القدمين. في حين أن مرض السكري يزيد من خطر الإصابة به، فإن عوامل أخرى مثل التدخين وارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم والتقدم في السن يمكن أن تؤدي أيضًا إلى ظهور هذه الحالة.

قصور الغدة الدرقية 

يمكن أن يجعلك قصور الغدة الدرقية تشعر بالبرد في جميع أنحاء جسمك، بما في ذلك قدميك. الغدة الدرقية، المسؤولة عن إنتاج الهرمونات الحيوية، قد لا تفرز ما يكفي من الهرمونات، مما يؤثر على تحويل الطاقة وتنظيم درجة الحرارة.

مرض رينود

يسبب مرض رينود استجابة مبالغا فيها لدرجات الحرارة الباردة، مما يؤدي إلى التنميل وتغير اللون وعدم الراحة في أصابع يديك وقدميك. يمكن أن يؤدي التوتر والقلق والبيئات الباردة إلى إثارة هذه النوبات. مع وجود نوعين متميزين - رينود الأوّلي ورينود الثانوي - فإن الرعاية الطبية العاجلة ضرورية، وبخاصة إذا لاحظت تشوهات في الجلد. 

فقر الدم

يمكن أن تشير الأقدام الباردة المزمنة إلى فقر الدم، مما يشير إلى نقص في خلايا الدم الحمراء السليمة المسؤولة عن نقل الأكسجين. إذا شعرت بالبرد المستمر في قدميك وظهرت عليك أعراض أخرى لفقر الدم، فاستشر طبيبك لإجراء تقييم شامل وخيارات علاجية مخصصة.