الأحد 25 فبراير 2024 الموافق 15 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

9 علاجات منزلية تساعد في تخفيف أعراض السعال الشتوي.. ما هي؟

الإثنين 22/يناير/2024 - 03:03 م
السعال الشتوي
السعال الشتوي


يصاب كثيرون بـ السعال الشتوي كل عام، حيث تنتشر نزلات البرد بشكل أكبر خلال الشتاء، والعديد من الأشخاص يعانون من أعراضها، وتعد نزلات البرد عدوى فيروسية معتدلة تؤثر على الجيوب الأنفية والحلق والممرات الهوائية والأنف، ويمكن أن يسبب أعراضًا تشمل سيلان أو احتقان الأنف والسعال والخمول وحكة الحلق. 

تخفيف أعراض السعال الشتوي

وفيما يلي قائمة من الأطعمة والأعشاب والعلاجات المنزلية، تساعد في تخفيف أعراض السعال الشتوي، وفقا لـ indiatv news.

الثوم: يتمتع الثوم بخصائص قوية مضادة للأكسدة، ويعتبر حليفًا محتملًا في الوقاية من نزلات البرد أو تقصير مدتها. والجدير بالذكر أن الدراسات تكشف أن دمج مكملات الثوم في روتينك يمكن أن يؤدي إلى انخفاض ملحوظ بنسبة 63٪ في تكرار الإصابة بنزلات البرد. إلى جانب تأثيره على نزلات البرد، يقدم الثوم فوائد صحية إضافية، بما في ذلك القدرة على خفض ضغط الدم، وتعزيز مستويات الكوليسترول، والمساهمة في الوقاية من مرض الزهايمر والخرف.

الزنجبيل: الزنجبيل هو مكون عشبي آخر ذو قيمة عالية في أدوية الأيورفيدا للسعال والبرد لأنه لا يساعد فقط في تقليل البلغم، ولكن أيضًا في مكافحة العدوى وتقليل الالتهاب. وترتبط هذه التأثيرات المضادة للالتهابات والمضادة للميكروبات بالجينجيرول، وهي المكونات النشطة في الزنجبيل. تظهر الأبحاث أن مستخلصات الزنجبيل والزنجبيل يمكن أن تعمل كموسع للشعب الهوائية، حيث تعمل على استرخاء العضلات الملساء في مجرى الهواء لتقليل التهيج والسعال وضيق التنفس. يمكن استخدام الزنجبيل لتحضير شاي الأعشاب مع العسل أو يمكنك حتى شرب العصير المستخرج حديثًا أو مضغ بعض الزنجبيل.

الفواكه والخضروات: في حين أن فيتامين C قد لا يمتلك القوى الأسطورية التي كانت تُنسب إليه ذات مرة في الوقاية من نزلات البرد، إلا أنه لا يزال بإمكانه لعب دور داعم عندما يبدأ هذا الشم غير المرغوب فيه في الأفق. تناول فوائد الحمضيات مثل البرتقال أو الجريب فروت أو الليمون أو الليمون الحامض لتقوية جهاز المناعة لديك بهذا الفيتامين الأساسي.

عصير البصل: يعد البصل عنصرًا أساسيًا آخر في كل مطبخ هندي، مما يجعله علاجًا مريحًا للغاية. لا يدرك الناس أن البصل لا يضيف نكهة للطعام فحسب، بل يمكن أن يكون علاجيًا أيضًا. تشير الدراسات إلى أن مستخلص البصل له تأثير مضاد للالتهابات ويريح القصبة الهوائية، مما قد يقلل أو يوقف تشنجات السعال. وقد تكون هذه الفوائد مرتبطة بمركبات الكبريت الموجودة في البصل. لقد تم الاعتراف منذ فترة طويلة بقيمة البصل كعلاج للسعال الجاف في الأيورفيدا وهي تستحق المحاولة. يمكنك سحق واستخراج عصير البصل، وخلطه مع أجزاء متساوية من العسل. يتناول معظمهم ملعقة كبيرة من الخليط مرتين أو ثلاث مرات على الأقل يوميًا.

العسل: تشير الأبحاث إلى أن العسل قد يوفر الراحة من السعال المستمر. وفي مراجعة عام 2021، فحص العلماء تأثير العسل في علاج السعال المرتبط بالتهابات الجهاز التنفسي العلوي. وكشفت النتائج أن العسل تفوق على الرعاية القياسية، حيث قمع السعال بشكل فعال ويقلل الحاجة إلى المضادات الحيوية.

السوائل الساخنة: على الرغم من محدودية الأبحاث الحالية، تشير دراسة قديمة أجريت عام 2008 إلى أن تناول السوائل في درجة حرارة الغرفة قد يساعد في تخفيف الأعراض مثل السعال وسيلان الأنف والعطس. ومع ذلك، قد يجد الأفراد الذين يعانون من أعراض نزلات البرد أو الأنفلونزا مزيدًا من الراحة عن طريق اختيار المشروبات الدافئة. ووفقا لنفس الدراسة، يمكن للمشروبات الساخنة أن توفر راحة فورية لأعراض مثل التهاب الحلق والقشعريرة والتعب.

الكركم: يبرز حليب الكركم كعلاج منزلي شائع في الهند لمختلف الأمراض، ويشتهر بفعاليته في علاج التهاب الحلق والسعال. المكون الرئيسي في الكركم، الكركمين، يضفي اللون الأصفر ويمتلك خصائص قوية مضادة للالتهابات. الكركم يمكن أن يعزز جهاز المناعة ويحفز استجابات الأجسام المضادة ضد الالتهابات. للحصول على راحة سريعة، فكر في إضافة الفلفل الأسود إلى خليط الكركم. يسخر هذا المزيج الفوائد العلاجية للكركم، مما يوفر علاجًا طبيعيًا ومهدئًا لمشاكل الجهاز التنفسي.

الأناناس: من المثير للدهشة أن الأناناس أثبت فعاليته في تخفيف السعال، وذلك بفضل وجود البروميلين، وهو إنزيم ذو خصائص مضادة للالتهابات وحال للبلغم. مزيج بروميلين الفريد من نوعه يجعل الأناناس خيارًا ممتازًا لتعزيز الراحة من السعال عن طريق المساعدة في تحلل المخاط وتقليل الالتهاب. 

عصير الموز والتوت: نقدم لكم عصير الموز والتوت - مزيج غني بالعناصر الغذائية يستغل فوائد الموز الناضج والتوت المختلط. يلعب الموز، المعروف بغناه بالفيتامينات الأساسية مثل فيتامين C وفيتامين B6 والبوتاسيوم، دورًا حيويًا في دعم جهاز المناعة. مع التوت الغني بمضادات الأكسدة، وخاصة الفراولة والتوت، يقدم هذا العصير جرعة قوية من فيتامين C ومضادات الأكسدة.