الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

انتفاخ الثدي لدى المولود.. خطأ شائع تقع فيه الأمهات

الثلاثاء 23/يناير/2024 - 07:31 ص
الرضيع
الرضيع


انتفاخ الثدي لدى المولود أمر طبيعي، حيث يحدث لدى عدد كبير من الأطفال انتفاخ في الثدي وتعصر الأمهات الثدي اعتقادا منهن أن هذا أفضل للطفل.

وتورم الثدي عند الأطفال الرضع بعد الولادة يكون بنسبة تصل لـ 70%، وهي عبارة عن حالة يطلق عليها «التثدي»، ويظهر تورم في شكل الثدي للطفل، ويتطلب الامر زيارة الطبيب المعالج.

وتعصر الأم بعد ولادة الطفل الثدي لدى المولود الصغير، اعتقادا منها بأنه لا يجب أن يكون لديه ثدي، وأن هذا البروز يعرضه للألم، مما يؤدي لتعرض الصغير للخراج والالتهابات، حيث إن هناك خرافة منتشرة بين الأمهات بأن عصر الثدي للمولود الصغير مفيد، ويعمل على تقوية الجلد ويحسن نموه ويمنع ظهور رائحة تعرق عندما يكبر في العمر.

انتفاخ الثدي لدى المولود

انتفاخ الثدي لدى المولود

ومن جهته؛ يقول استشاري طب الأطفال، الدكتور عبد الله الحبيشي، إن عصر الثدي عند حديثي الولادة، نتيجة لزيادة في حجمه قد يؤدي إلى حدوث التهاب أو التعرض للإصابة بـ خراج خطير في الثدي عند الرضيع.

ويوضح طبيب الأطفال أن بروز الثدي عند حديثي الولادة، لا يستدعي الخوف كما تفعل الأمهات، ويكون أمرا طبيعيا، حيث يحدث عند 60 لـ 90% من الأطفال الرضع، كما أنه ليس له أي علاقة بجنس المولود، حيث يأتي للذكور والإناث.

ويضيف استشاري طب الأطفال، أن سبب حدوث التثدي، يكون نتيجة أنه عبارة عن انتقال هرمون الاستروجين من الأم إلى الجنين أثناء فترة الحمل، وعلى الأم مراجعة الطبيب لمعرفة ما يجب فعله، مشيرا إلى أنه يختفي تورم الثدي خلال 4 لـ 8 أسابيع وقد يستمر حتى عمر السنة، وعلى الأم استشارة الطبيب لمعرفة الإجراءات المناسبة للتعامل مع الطفل الرضيع.