الأحد 25 فبراير 2024 الموافق 15 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب نقص فيتامين د.. وما دور أشعة الشمس؟

الخميس 25/يناير/2024 - 03:00 ص
فيتامين د
فيتامين د


فيتامين د، الذي يشار إليه غالبًا باسم "فيتامين أشعة الشمس"، هو عنصر غذائي حيوي للجسم. إنه يلعب دورًا حاسمًا في تعزيز نمو العظام، وامتصاص الكالسيوم، والحفاظ على المستويات الكيميائية داخل نظامنا. فهو ليس ضروريًا لصحة العظام فحسب، بل له أيضًا فوائد محتملة في الوقاية من العديد من الحالات الصحية وإدارتها مثل السرطان والاكتئاب وصحة القلب والأوعية الدموية وغيرها من الأمراض المزمنة. 

يمكن أن يؤدي نقص فيتامين د إلى آثار صحية خطيرة مثل هشاشة العظام، وانخفاض كثافة العظام، والكسور، وضعف العضلات، والتشنجات، وفقدان الشعر، والتعب، والإرهاق.

 أعراض نقص فيتامين د

يمكن أن يظهر نقص فيتامين د في أعراض مختلفة تشمل التعب وآلام العظام وضعف العضلات. يمكن أن تكون العلامات الأخرى هي المرض المتكرر، وآلام الظهر، وتساقط الشعر، والاكتئاب، وزيادة الوزن، والأكزيما، وحتى تسوس الأسنان عند الرضع والأطفال الصغار. الرضع والأفراد الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا هم أكثر عرضة لنقص فيتامين د بسبب عوامل مختلفة.

أسباب نقص فيتامين د

السبب الرئيسي لنقص فيتامين د هو التعرض غير الكافي لأشعة الشمس، وهو المصدر الأكثر طبيعية لفيتامين د. وينتج الجسم فيتامين د عندما يتعرض لأشعة الشمس. ومع ذلك، خلال أشهر الشتاء، أو في الأماكن التي يكون فيها التعرض لأشعة الشمس محدودًا، يكون هناك خطر أكبر للإصابة بالنقص. يمكن أن يؤدي عدم تناول كمية كافية من فيتامين د إلى نقصه أيضًا. لذلك، من المهم التأكد من أن نظامك الغذائي يتضمن مصادر كافية من هذا الفيتامين الأساسي.

فوائد مكملات فيتامين د

يمكن أن تكون مكملات فيتامين د3 مفيدة لقوة العظام والعضلات، وتنظيم المزاج، ودعم الجهاز المناعي، وإدارة الربو وقصور القلب، وتقليل الالتهابات، وتقليل مخاطر الأمراض المزمنة. علاوة على ذلك، فإن الحفاظ على مستويات مناسبة من فيتامين د يمكن أن يساعد في مكافحة المشاكل الصحية مثل ضعف العظام والكساح ولين العظام وارتفاع ضغط الدم والسكري وضعف العضلات والتهاب المفاصل الروماتويدي.

 يمكن أن يساعد أيضًا في إنقاص الوزن، وموازنة ضغط الدم، وتقليل التوتر، والقضاء على آلام الجسم وتشنجات العضلات، وتحسين إفراز الأنسولين، ومكافحة الاكتئاب، وربما تقليل خطر الإصابة بالتصلب المتعدد.